ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 8 مايو 2019 زيارة: 268

أقوال الحفاظ المنثورة لبيان وضع حديث “رأيت ربي في أحسن صوره”

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: دفع شبه التشبيه بأكف التنزيه تحقيق حسن السقاف (ص 279 – 287)
تأليف: العلامة السيد حسن بن علي السقاف

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين، ورضي الله عن صحابته المنتخبين.
أما بعد: فهذا تخريج حديث: ” رأيت ربي في أحسن صوره … ” الذي سئلت عنه وبيان أنه حديث موضوع حسب الموازين العلمية وأقوال أئمة المحدثين وإيضاح ما فيه من الالفاظ المستنكرة، فأقول:
حديث: ” رأيت ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة، قال فيم يختصم الملا الاعلى؟ قال: قلت: لا أعلم أي ربي. قال: فوضع كفه بين كتفي فوجدت بردها بين ثديي فعلمت ما في السموات والارض، ثم قال: فيم يختصم الملا الاعلى يا محمد؟ قلت: في الكفارات، قال وما هذه؟ قلت: المشي إلى الجماعات، والجلوس في المساجد وانتظار الصلاة واسباغ الوضوء على المكاره، قال: فمن يفعل ذلك يعيش بخير ويموت بخير ويكون من خطيئته كيوم ولدته أمه “.
قلت: هذا الحديث لا يثبت من ناحية سنده ومتنه من وجوه:
الأوّل: رواه الترمذي في سننه (5/ 366) وحسنه والخطيب البغدادي في تاريخه (8/ 152)، وابن الجوزي في الموضوعات (1/ 125)، والطبراني في الكبير (1/ 317)، وأورده الحافظ السيوط في كتابه اللالئ المصنوعة في الاحاديث الموضوعة (1/ 31)، وذكر أن في سنده حماد بن سلمة، وقد روي الحديث عن حماد بلفظ آخر كما قال السيوطي في اللالئ المصنوعة (1/ 31) ذكر هذا اللفظ الحافظ الذهبي في الميزان وابن عدي في ” الكامل في الضعفاء “، ففي الميزان – أعني ميزان الاعتدال – (1/ 593) قال: رأيت ربي جعدا أمرد عليه حلة خضراء.
قلت: أورد الذهبي صدر الحديث الذي نحن بصدده والذي اضطرب فيه الرواة وماجوا اضطرابا عجيبا في كتابه القيم ” سير أعلام النبلاء ” (10/ 113 – 114) من طريق حماد هذا وقال: وهو بتمامه في تأليف البيهقي، وهو خبر منكر، نسأل الله السلامة في الدين .. اهـ‍.
قلت: الامام الحافظ البيهقي قال في كتابه الاسماء والصفات (ص 300 بتحقيق المحدث الكوثري): ” وقد روي من وجه آخر وكلها ضعيف “. اهـ.
قلت: وهذا تصريح من البيهقي بضعف طرق هذا الحديث، وقول الذهبي معه بأنه منكر، مع إيراد الحافظ السيوطي وابن الجوزي له في الموضوعات يثبت وضعه بلا شك ولا ريب، كما أن الحافظ ابن خزيمة أطال في رد أحاديث الصورة في كتابه في الصفات.

فإن قال قائل: قد حسن الترمذي الحديث بل قد صححه في بعض الروايات عنه، قلنا: هذا لا ينفع لوجوه:
منها: أن الترمذي رحمه الله تعالى متساهل في التصحيح والتحسين، كما هو مشهور مثله مثل الحاكم رحمه الله في ” المستدرك ” يصحح الموضوعات كما هو مشهور عند أهل الحديث.
ومنها: أن تضعيف هؤلاء الحفاظ الذين ذكرناهم وهم جهابذة أهل الحديث الذين حكموا على الحديث بأنه منكر وموضوع وغير ذلك مقدم على تحسين الترمذي أو تصحيحه.
ومنها: أن الثابت من كلام الترمذي رحمه الله من نسخ سننه أنه قال: حسن غريب، كما نقل ذلك عنه الحافظ المزي في تحفة الاشراف (4/ 382 / 4) والمنذري في الترغيب والترهيب، وقد فصل القول في المسألة الحافظ ابن حجر العسقلاني حيث قال في كتابه: ” النكت الظراف ” المطبوع مع تحفة الاشراف معلقا على قول الترمذي حسن غريب ما نصه:
(حديث: ” أتاني ربي في أحسن صورة .. ” الحديث، قلت: قال محمد بن نصر المروزي في كتاب ” تعظيم قدر الصلاة “: هذا حديث اضطرب الرواة في اسناده، وليس يثبت عند أهل المعرفة). اهـ.
وقال الحافظ ابن حجر في تهذيب التهذيب (6/ 185 طبعة دار الفكر):
” قال أبو زرعة الدمشقي قلت لأحمد: إن ابن جابر يحدث عن ابن اللجلاج عن عبد الرحمن بن عائش حديث: رأيت ربي في أحسن صورة، ويحدث به قتادة عن أبي قلابة عن خالد بن اللجلاج عن ابن عباس قال: هذا ليس بشيء. اهـ‍.
وقال ابن الجوزي في كتابه ” العلل المتناهية ” (1/ 34) عقب هذا الحديث:
“أصل هذا الحديث وطرقه مضطربة، قال الدارقطني: كل أسانيده مضطربة ليس فيها صحيح ” اهـ.
قلت: والمضطرب من أقسام الضعيف كما هو معلوم.

(تنبيه):

حصل أيضا عند الترمذي مزج بين هذا الحديث، وحديث آخر عن سيدنا ابن عباس في اثبات أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) رأى الله عز وجل ليلة الاسراء ولفظ الحديث: ” رأيت ربي ” فقط دون قوله ” في أحسن صورة “. وهذا الذي جعل الامام الترمذي ينقل تصحيح الحديث أو تحسينه خطأ ولذلك لم يوافقه الحفاظ.
وقد نقل بعض العلماء عن ابن صدقة عن ابي زرعة أنه قال: حديث ابن عباس صحيح لا ينكره الا معتزلي اه‍أي حديث ابن عباس في رؤية الرسول (صلى الله عليه وسلم) لله تعالى ليلة الاسراء وهذا موضوع آخر، وهو مفصل في كتاب ” المصنوع في معرفة الحديث الموضوع ” للمحدث علي القاري بتحقيق فضيلة العلامة الشيخ عبد الفتاح ابو غدة. ص (102).

(تنبيه آخر):

بين الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى اصطلاح الترمذي في قوله حسن غريب في كتابه النكت على ابن الصلاح (1/ 386 وما بعده) أنه يعني به الضعيف.
وهناك نقاط حديثية عديدة أعرضت عنها ولم أذكرها ههنا خوف التطويل والملل.
الوجه الثاني: هناك ألفاظ منكرة في متن الحديث تؤكد وضعه، منها إثبات الصورة لله تعالى، وكذلك إثبات الكف له سبحانه وتعالى عن ذلك وأنها بقدر ما بين كتفي سيدنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، واثبات علم ما في السموات والارض للنبي (صلى الله عليه وسلم)، وغير ذلك مما لا أود الآن الاطالة بسرده، فأقول مجيبا عن بعض هذه المسائل:
(1) أما الاولى: فالله عز وجل ليست له صورة، بلا شك، وذلك لأنّه بين أن المخلوقات ومنها الانسان مركبة من صورة وهو سبحانه (ليس كمثله شيء) إذ قال سبحانه: (يا أيها الانسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك في أي صورة ما شاء ركبك.
وأجمع أهل السنة على استحالة الصورة على الله عز وجل، كما نقل ذلك الاجماع الشيخ الامام عبد القاهر البغدادي في كتابه العظيم ” الفرق بين الفرق ” (ص 332)، وقال الشافعي رحمه الله تعالى ورضي عنه كما في ” سير أعلام النبلاء ” (10/ 20) والحلية (9/ 105)، وآداب الشافعي لابن أبي حاتم (231) وغير ذلك: ” الاجماع أكبر من الحديث المنفرد “.
اهـ‍.
أي أن الاجماع إذا صادمه حديث آحاد أسقط الاحتجاج به، بل يدل ذلك على وضعه وأنه لا أصل له كما يقول الحافظ الخطيب البغدادي في ” الفقيه والمتفقه ” (1/ 132).
(2) اثبات الكف هنا اثبات جارحة لله تعالى، ويبعد تأويلها بالقدرة، لان قدرة الله عز وجل شاملة، لجسد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الشريف، وإثبات أنه وجد برد كف الله تعالى الله عن ذلك بين ثدييه (صلى الله عليه وسلم) يبعد التأويل بالقدرة ويؤكد وضع الحديث، لا سيما وان الحفاظ كالذهبي قالوا عنه منكر لأجل هذه الالفاظ وأشباهها.
كما أن تأويل قوله في أحسن صورة أي أحسن صورة للنبي (صلى الله عليه وسلم) فيه تكلف لا يخفى، والحديث موضوع لا يثبت.
(3) وقوله فيه ” فعلمت ما بين السموات والارض ” تنقضه نصوص صحيحة صريحة منها قوله تعالى: (وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو، ويعلم ما في البر والبحر وما تسقط من ورقة إلا يعلمها ولا حبة في ظلمات الارض ولا رطب ولا يابس الا في كتاب مبين) فالله عز وجل أوضح لنا وبين أن علمه بهذه الاشياء الموجودة في ظلمات الارض مما لا يعلمها إلا هو، وأما الملائكة فكل منهم موكل بشيء محدود معلوم في السماء أو في الارض أما علم جميع وظائفهم وما في السماء والارض فهو لله عز وجل، ومنها قوله سبحانه: (إن الله يعلم غيب السموات والارض والله بصير بما تعملون) الحجرات: 18 فلو كان سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) يعلم ذلك أيضا لقال: (إن الله ورسوله يعلمان غيب السموات والارض).
وفي الحديث الصحيح سئل النبي (صلى الله عليه وسلم): أي البقاع خير؟ فقال لا أدري، فقال السائل: أي البقاع شر؟ فقال لا أدري، فسأل سيدنا جبريل فقال: لا أدري فسأل الله تعالى فأوحى إليه: إن خير البقاع المساجد وشر البقاع الاسواق، رواه الحاكم في المستدرك (1/ 90) وغيره وهو حديث صحيح، ومن المشهور أن النبي (صلى الله عليه وسلم) لما ذهب إلى اليهود بقرب المدينة المنورة أرادوا أن يمكروا به ويلقوا عليه الصخرة ليقتلوه بزعمهم فأعلمه سيدنا جبريل عليه السلام بالامر فانصرف وتركهم ولو كان يعلم ما في السموات والارض كما في حديث: ” رأيت ربي في أحسن صورة .. ” لما احتاج إلى إعلام سيدنا جبريل له بمكر اليهود، وفي الحديث الافك الثابت في الصحيحين أن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام مكث شهرا لا يوحى إليه ولا يدري كيف سيصنع في الامر حتى نزل القرآن فعلم حقيقة الامر، والشواهد على هذا الامر كثيرة، وكلها تبطل هذا الحديث نسأل الله أن يعلمنا ويلهمنا الصواب ونسأله التوفيق.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد