ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 18 مارس 2017 زيارة: 374

إبراء الذمة بتحقيق القول حول افتراق الأمة

(غير مصنفة)

إبراء الذمة بتحقيق القول حول افتراق الأمة تأليف العلامة المحقق والمحدث المفيد السيد محمد بن إبراهيم بن عبد الباعث الحسيني الكتاني.

مرت بالتاريخ الإسلامي فترات تميزت كل فترة منها بملامح خاصة وسمات محددة. ولئن كانت هناك سمات وملامح مميزة لهذه الفترة من التاريخ الإسلامي وتطبع المشاهد من الفكر السائد على الساحة الإسلامية فهي التمزق بكل ما تحملة الكلمة من معنى. ولا نشك أن جذوراً ضاربة في الحقب الماضية قد ولدت ما نحن فيه، من أمثال فكر الخوارج والأفكار الأخرى الدخيلة على المجتمع الإسلامي والتي استهدفت منذ البداية تفريق جماعته وإزالة دولته وإجهاض قوته واستنزاف خيراته ومقدراته. وكان من أشد هذه الصور إيلاما للأمة وتمزيقا لوحدتها ما يتصل بالعقيدة. وقد أخذ في التطور حتى كفر بعض الأمة بعضاً وقتل بعضها بعضاً وحتى أصبح إراقة الدم أمراً سهلاً بالنسبة للكثـيـرين ممن يلبسون عباءة الإسلام أو ينتسبون إليه زوراً وبهتاناً. الأمر الذي أخبر عنه المعصوم صلى الله علية وسلم في قوله “يأتي على الناس زمان لايدري القاتل فيما قَتل ولا الـمَـقتول فيما قُتِـل” . الأمر الذي استوجب أن يتصدى العلماء والمفكرون والدعاة لهذه الظاهرة وتلك النوايا الخبيثة :- يعالجون أخطارها أو يصححون مصارها أو يكشفون زيفها بالحجة البينه والدليل الناصع والفكر المستنيـر. وهذا الكتاب يمثل أنموذجاً ممتازاً في هذا السبيل وقد سلك فيه كاتبه العلامة المحدث السيد محمد بن إبراهيم بن عبد الباعث الحسيني الكتاني مسلكا فريداً في استعراض العلل ومعالجتها بالنقل الصحيح والعقل المستنير مؤيداً بذلك زكاة ما من الله عليه به من العلم وحسن الفهم وصدق البيان جزاه الله عن الإسلام وأهله خير الجزاء ونفع الناس بعلمه .. آمين

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد