ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 يوليو 2019 زيارة: 441

ابن تيمية وابن القيم متقولان على الشرع وعلى إمامهما

(غير مصنفة)

قال الشيخ العلامة شمس الدين الأفغاني الصواتي الديوبندي المتوفى سنة 1398هـ في الجواهر البهية على شرح العقائد النسفية (1/ 302):

فأقول: فابن تيمية الحراني وتلميذه ابن قيم الزرعي متقولان على الشرع واللغة وعلى إمامهما فضلا عن باقي الأئمة إن الله سبحانه نزه نفسه بنفسه وقدسها.

قول ابن تيمية في التدمرية وقول الحافظ في الدرر الكامنة

وقال ابن تيمية في التدمرية: إن الله ينزل إلى سماء الدنيا إلى مرجة خضراء وفي رجليه نعلان من ذهب، هذا لفظه بحروفه. وهذه عبارته الزائفة وقال الحافظ في “الدرر الكامنة”: ذكروا أنه ذكر حديث النزول فنزل عن المنبر درجتين فقال: “كنزولي هذا” فنسب إلى التجسيم بل يروى عنه نفسه أعني ابن تيمية: “أنه نزل درجة وهو يخطب على المنبر في دمشق وقال ينزل الله كنزولي هذا” على ما أثبته ابن بطوطة من مشاهداته في رحلته، وله من هذا النوع وأشباهه مغالات في التشبيه حريصا على ظاهرها واعتقاداه وإبطال ما نزه الله سبحانه نفسه في أشرف كتبه وهذا العالم الفاضل لا يعرج على ما فيه التنزيه وإنما يتبع المتشابه ويمعن الكلام فيه، وذلك من أقوى الأدلة على أنه من أعظم الخاطئين فتنزيه الله سبحانه عن التنائض والأشباه محقق ومعلوم والتشبيه مذهب السامرة واليهود والنصارى، فالمجسمة والمشبهة أهل الزيغ وكفار فمن أشبه أو عطل فمأواه النار، وكان على هذا الاعتقاد الفاسد تلميذه ابن قيم الجوزية الزرعي وإسماعيل بن كثير يقول الحافظ في الدرر الكامنة في ابن تيمية في ترجمته: استشعر أنه مجتهد فصار يرد على صغير العلماء وكبيرهم قديمهم الرقي الحنبلي فأنكر عليه فذهب إليه واعتذر واستغفر وقال في حق علي (رضي الله عنه) أخطأ في سبعة عشر شيئا ثم خالف فيها نص الكتاب منها اعتداد المتوفي عنها زوجها أطول الأجلين.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد