ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 28 يناير 2018 زيارة: 137

استدلال الوهابية على منع الاستغاثة والتوسل بقول النبي لابن عباس: إذا استعنت فاستعن بالله

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: صلح الإخوان من أهل الإيمان وبيان الدين القيم في تبرئة ابن تيمية وابن القيم 137-139
تأليف: السيد داود بن سليمان النقشبندي الخالدي البغدادي

الشبهة: استدلالهم على منع الاستغاثة والتوسل بقوله (صلى الله عليه وسلم) لابن عباس إذا استعنت فاستعن بالله وإذا سئلت فاسئل الله وبقوله تعالى: (إياك نعبد وإياك نستعين).

فالجواب: إن هذا الدليل عام في الأحياء وغيرهم ولا يختص بأهل القبور كما يزعم هؤلاء ومعناه رفع الهمة عن المخلوق فهو أولى لمن أراد وإلا فالصحابة كانوا يستعينون بالنبي (صلى الله عليه وسلم) وببعضهم بعضا بل أمر الله تعالى بالتعاون كما قال تعالى: (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان) وقال تعالى عن ذي القرنين: (فأعينوني بقوة أجعل بينكم وبينهم ردما) وقال (صلى الله عليه وسلم):  “الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه” وغير ذلك، وقال تعالى: (والسائلين وفي الرقاب) وقال تعالى: (والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)، فمن قال: إن السؤال من غير الله والاستغاثة بغيره لا تجوز فقد هدم الشريعة وإن قال الحي يجوز الاستغاثة به والسؤال منه والميت لا يجوز قلنا هذا تحكم فإن الدليل عام ولم يقصد النبي (صلى الله عليه وسلم) نهى ابن عباس عن سؤال واستغاثة الأموات بل لم يكن في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم) أموات يسئلونهم وإن قالوا الحي له قدرة كاسبة قلنا وكذلك الميت له قدرة كاسبة أقلها الدعاء وقد ورد أنهم يدعون وقد تفضل الله عليهم بذلك والظاهر أن معنى قوله (صلى الله عليه وسلم): “إذا سئلت فاسئل الله” أي أولا فيكون سئوالك لغيره واستعانتك بغيره ثانيا ويحتمل أن المعنى ولو سئلت غيره واستعنت بغيره.

فاعلم أن الحقيقة له فلا تغفل حال طلبك التسبب من غيره وإذا تعجب لمن يورد هذا الحديث والآية على منع السؤال والاستغاثة من أهل القبور بمعنى التوسل بهم والاستعانة بأنبياء الله وأوليائه استعانة بالله في الحقيقة كما قال ابن القيم في الداء والدواء وإغاثة اللهفان وقدمنا عبارته ولهذا قال الصحابة كنا نتقي برسول الله (صلى الله عليه وسلم) في حال اليأس وشدة الأمور كما هو الوارد عنهم وكون الاستغاثة تكون في الحياة ولا تكون بعد الممات ترجيح بلا مرجح لأن القدرة لله في الحالتين.

وقد ثبت أن ابن عباس (رضي الله عنهما) حصل لرجله خدر عنه ذكره كثير من المحدثين منهم ابن تيمية في الكلم الطيب له وابن القيم في الكلم الطيب له كيف وقد أمرنا الله بالاستعانة بالأعراض قال تعالى: (واستعينوا بالله بالصبر والصلاة) ولم يقل استعينوا بالله ولكن لما كانت الاستعانة بهذه مأمور بها من الله كأنها استعانة به وما استدل به المانع من هذا الحديث لا يصح فإنه خصص عاما مع أن آخر الحديث يدل على حصول النفع والضر من المخلوقين بما كتبه الله وذلك قوله (صلى الله عليه وسلم): واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لا ينفعونك إلا بشيء قد كتبه الله لك واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن يضروك بشيء لا يضرونك إلا بشيء قد كتبه الله عليك فأثبت لهم سبحانه نفعا وضرا لكن بما كتبه الله للعبد أو عليه وفي البخاري ومسلم أنه (صلى الله عليه وسلم) قال لسعيد: “ولعلك أن تخلف فينتفع بك ناس ويضر بك آخرون” مع أن نسبة الأفعال إلى الأحياء من دون نسبتها إلى الله تعالى عين الشرك حتى لو أن الإنسان اعتقد أنه ينتفع لنفسه وأن جوارحه تنفعه يكون مشركا من دون نسبتها إلى الله وكذلك ذكر العلماء لو اعتقد أن السكين تقطع بحدها وأن الشبع يكون من الأكل نفسه والري من الماء والدفاء من اللبس يكون مشركا ويكفر ولكن هذه الأشياء يحدث الله هذه الفوائد عند وجودها فإذا كان كذلك فالأمور راجعة إلى الله تعالى في جمع الأحوال في الأحياء والأموات فالله نفى الأفعال عن الأحياء الفاعلين الماشرين لفعلها قال تعالى في حق النبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه: (فلم تقتلوهم ولكن الله قتلهم وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى) فنفى عنهم القتل وعن رسوله الرمي مع أنهم هم المباشرون لبيان الحقيقة فافهم ذلك والله يتولانا وإياك.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد