ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 10 يونيو 2019 زيارة: 35

البغدادي يطالب التنظيم بمواصلة قتال القوات العراقية

(غير مصنفة)

اعاد تنظيم داعش الإرهابي نشر كلمة صوتيه لزعيمه أبو بكر البغدادي لتحريض عناصره على مواصلة القتال ضد القوات العراقية من ناحية، وقوات الجيش السوري من جانب أخر.

وحرض “البغدادي” من خلال الكلمة الصوتية التي أعاد التنظيم نشرها، على ما اسماه النفير والانضمام لتنظيم داعش في سوريا والعراق، كما حث عناصره على مواصلة القتال ضد القوات الأمنية.

ويأتي استعانة التنظيم بكلمة البغدادي ونشرها في هذا التوقيت، كمحاوله منه لرفع الروح المعنوية لعناصره وجذب أفراد جديدة للتنظيم بعد الخسائر التي تكبدها التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق خلال السنوات الأخيرة والتي على أثرها فقد المساحات الشاسسعة التي سيطر عليها في سوريا والعراق، فضلاً عن خسارته أخر معقل له في مدينة الباخور في سوريا بعد إعلان قوات سوريا الديمقراطية تحريرها من داعش.

يشار إلي أن “ابو بكر البغدادي” نشر كلمة صوتية نشرتها مؤسسة الفرقان الإعلامية (الذراع الإعلامي لتنظيم داعش) في مارس الماضي بعد خسارة التنظيم أخر معاقله في سوريا لتحريضهم على مواصلة العمليات الإرهابية.

وجدير بالذكر أن أخر ظهور مرئي للبغدادي كان بتاريخ 29 أبريل العام الجاري، بعنوان “في ضيافة أمير المؤمنين” بثته مؤسسة الفرقان، وحرض فيه عناصره على الاستمرار في العمليات الإرهابية وأعلن ما اسماه مرحلة حرب الاستنزاف ضد دول التحالف الدولي.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد