ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 17 سبتمبر 2018 زيارة: 38

التوسل والوسيلة

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: درس الجمعة بالأزهر المجلد الثاني (77-78 و 86-88)
تأليف: الشيخ صالح بن محمد صالح الجعفري

الحكم على الشئ فرع عن تصوره أي لا يكون الحكم على الشئ إلا بعد معرفته وإدراك حقيقته، فماذا تعرف عن التوسل بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

التوسل معناه: السبب الذي يوصلك إلى المسبب، فمثلا: هناك رجل يريد الإسلام، فالمطلوب هو الإسلام، والسبب الموصل إليه: كلمة: لا إله إلا الله محمد رسول الله

والسبب معناه: الحبل الموصل إلى المطلوب، كحبل السنارة الذي يربطها بالعصا.

فكلمة (لا إله إلا الله) تدل على الله – سبحانه – و كلمة (محمد رسول الله) تدل على النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، و (لا إله إلا الله محمد رسول الله) سبب، كما أن السنارة والطعم الذي يوضع فيها سبب للوصول إلى صيد السمك، ووضع السنارة في البحر «توسل» أي تسبب، وخروج السمكة من البحر هو المقصود فمعنی: توسلك بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) أي أنك ذكرت اسمه لتكون مسلما فهو (صلى الله عليه وآله وسلم) وسيلة لوصول الإسلام إليك، فهو الواسطة والسبب الذي جعلنا مسلمين ننطق بالشهادتين.

ولو أن أحدا شهد بأن لا إله إلا الله، ولم يشهد بأن محمدا رسول الله ثم صلى وصام وحج وزکی فإنه لا يعد من المسلمين.

فإذا كان (صلى الله عليه وآله وسلم) الوسيلة التي يقبل بها إسلامنا، فماذا علينا إذا قلنا: يارب: نسألك بنبيك محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أن تيسر لنا طريق الحج ؟!، فالمقصود هو الحج، والوسيلة هوا لنبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، فإذا قبل الله تعالى التوسل، كتب لنا الحج ویسره لنا، ووفقنا إليه.

سند قوي في التوسل:

عن عثمان بن حنیف (رضي الله عنه) أن أعمى أتى إلى رسول الله (صلی الله عليه وآله وسلم) فقال: يا رسول الله: ادع الله أن يكشف لي عن بصری، قال: أو أدعك ؟، قال: يا رسول الله: إنه قد شق علي ذهاب بصري، قال: فانطلق فتوضأ، ثم صل ركعتين، ثم قل: (اللهم إني أسألك وأتوجه إليك بنبي محمد نبي الرحمة، يا محمد، إني أتوجه إلى ربي بك أن يكشف لي عن بصری، اللهم شفعه في وشفعني في نفسي، فرجع وقد كشف الله عن بصره[1].

السؤال: إن كان ذلك في حياته (صلى الله عليه وآله وسلم) فهل يصح لنا الآن ؟

الجواب: نعم، فقد حدث مثل ذلك في خلافة سیدنا عثمان بن عفان (رضي الله عنه) أن رجلا كان يتردد على بابه، فلقيه عثمان بن حنیف ۔ راوي الحديث السابق – فقال له: ما حاجتك ؟ قال: لي حاجة عند أمير المومنين وعدني بها، وأطال علي، فقال له عثمان بن حنيف (رضي الله عنه): ألا أدلك على دعاء إذا دعوت به قضى الله لك حاجتك ؟ قال: بلی، فعلمه الحديث المذكور في التوسل، فلما دعا به، وخرج من المسجد سمع مناديا ينادي عليه أن أمير المؤمنين يدعوك، فدخل على عثمان (رضی الله عنه)، فهش في وجهه، وأجلسه بجواره على الطنفسة – الفراش الذي يجلس عليه. وقال له ما حاجتك ! فذكر حاجته فقضاها له ثم قال ما ذكرت حاجتك حتى كانت هذه الساعة وقال: ما كانت لك من حاجة فائتنا[2].

ولما ماتت السيد فاطمة بنت أسد – أم سيدنا علي (رضي الله عنه وعنها) – حفر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) اللحد واضطجع فيه وقال: (الله الذي يحيي ويميت وهو حي لا يموت اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين)[3].

السؤال والاستعانة:

ماذا نقول في قول المصطفى (صلى الله عليه وآله وسلم): “وإذا سألت فاسأل الله؟” كان النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يخطب ابن عباس (رضي الله عنهما) وكان صغيرا والمعنى: إذا سألت فلا تسأل صنما ولا وثنا على أنه إله ولكن سل الله تعالى على أنه الله وسل العبيد على أنهم عبيد.

قال الله تعالى: (والذين في أموالهم حق معلوم للسائل والمحروم)[4]: للسائل الذي يسألهم فمعنى الحديث إذن لا تسأل أحدا على أنه إله ولكن سله على أنه عبد من عباد الله فقد روى الإمام مسلم عن أبي مسعود الأنصاري قال: “جاء رجل إلى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فقال: إني أبدع بي” أي هلكت دابتي التي أركبها فاحملني فقال: ما عندي فقال رجل يا رسول الله: أنا أدله على من يحمله فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من دل على خير فله مثل أجر فاعله”.

___________________________________

[1]. رواه الترمذي وابن ماجه والنسائي عن عثمان بن حنيف.

[2]. رواه الطبراني.

[3]. رواه ابن حبان والحاكم والدارقطني.

[4]. المعارج: 24-25.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد