ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 يونيو 2017 زيارة: 58

الجيش السوري يتقدم غرب الرقة

(غير مصنفة)
حقق يوم الثلاثاء الجيش السوري تقدما مفاجئا ضد تنظيم “داعش” في المنطقة الصحرواية الواقعة غربي الرقة

وباتت الصحراء السورية الشاسعة، المسرح الرئيسي للحرب، في الأسابيع القليلة الماضية، مع تسابق قوى متناحرة لانتزاع أراض من التنظيم الارهابي الذي يتراجع ببطء على عدة جبهات.

وتمثل المنطقة بين أثريا، والطبقة، إلى الغرب من الرقة، المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا، أهمية للجيش نظرا لإمكانية استخدامها لمهاجمة بلدات وخطوط إمداد للمناطق التي يسيطر عليها الجيش.

وذكر الإعلام الحربي لحزب الله: إن الجيش توغل جنوبا حتى طريق “أثريا – الطبقة” السريع على بعد حوالي 32 كيلو مترا من مواقعه جنوبي مسكنة.

واستخدم التنظيم، الطريق لمهاجمة مواقع على طول خط إمداد الجيش السوري الرئيسي إلى حلب قرب أثريا، ومن شأن السيطرة عليه بالكامل أن تساعد الجيش في التقدم إلى الصحراء.

وقال الإعلام الحربي: إن الجيش سيطر على قرى رجم عسكر وبئر إنباج وظهر أم باج وجب عزيز وجب الغانم وأبو صوصة وجب أبيض من التنظيم.

من جهته كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن الجيش السوري تقدم في المنطقة (ريف الرقة)، ويقع حقل نفط الرصافة بالقرب منها.

وذكر المرصد، أن تقدم الجيش سيخفف الضغط على طريق “أثريا – خناصر”، وهو جزء من خط إمداد الحكومة إلى حلب.

وشن الجيش في الأسابيع الماضية، هجمات لطرد تنظيم “داعش” الارهابي، من طريق سلمية أثريا، وهو جزء من نفس الطريق.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد