ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 فبراير 2019 زيارة: 172

الدولة السعودية والوهابية

(1 تصویت, معدل: 2.00 من 5)
الدولة السعودية- الوهابية الأولى

تجري الاطلالة عموماً على التاريخ السعودي على أنه تأريخ لثلاث دول سعودية-وهابية متتالية: الأولى (1744-1818)، والثانية (1824-1891)، والثالثة (1902 وحتى الآن). لكن ماهو غير معروف لمعظم المراقبين هو أن تنظيم الدولة الإسلامية يعتبر الدولة الأولى من بين هذه الدول الثلاث هي النموذج الذي يجب أن يُحتذى: نموذج لدولة اسلامية نشرت التوحيد عبر الغزوات العسكرية، وقتلت الهراطقة الذين يقفون في طريقها، ولم تضع حدوداً لتوسّعها. وهذا التنظيم لم يكن مخطئاً حين يرى كثيرا من صورته في مرآة الدولة السعودية- الوهابية التاريخية الأولى، التي كانت راديكالية، وتوسعيّة، والتي أدان العالم الإسلامي برمته تقريباً تأويلاتها للإسلام بكونها هرطقة مُتعصبة. هاكم، على سبيل المثال، الوصف النموذجي الذي قدّمه كاتب مجهول  معاصر حول مؤسس الوهابية: “ينسب نفسه للإمامة ويوجب على الأمة الأخذ بقوله ولزوم مذهبه ويجبرهم على ذلك بالسيف قهرا ويعتقد كفر من خالفه ويستحل دمه وماله ولو استكملت فيه أركان الإسلام”.

كانت الدولة السعودية-الوهابية الأولى ثمرة اتفاق توصّل إليه شيخ القبيلة محمد بن سعود والداعية محمد بن عبد الوهاب في واحة الدرعية الصحراوية الصغيرة في وسط شبه الجزيرة العربية. وقد اتفق الزعيمان على مساندة بعضهما البعض: ابن سعود يدعم الدعوة الوهابية، والدعاة الوهابيون يدعمون السلطة السياسية لآل سعود.

وبالتدريج، تمدّدت الدولة السعودية-الوهابية لتشمل معظم شبه الجزيرة، وشمل ذلك في العام 1805 العتبات المقدسة في مكة والمدينة. استند توسعها على هذا النحو على الجهاد الذي فهِمَ على أنه هجوم ديني على كل ألوان الشرك. وقد اعتبر الوهابيون أن معظم العالم الإسلامي سقط في وهدة الشرك، وأن من واجبهم استئصاله وإحلال الإسلام الحقيقي مكانه.

أوضح ابن بعد الوهاب، في رسائل عديدة، أُسس هذا الجهاد المتوسِّع، مجادلاً بأنه وأتباعه يدعون الناس إلى نبذ الشرك. وكتب قائلاً: “ونقاتلهم عليه. وكما قال تعالى: “وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة”، أي شرك، “ويكون الدين كله لله””.14 وقد أوضح أحد أبنائه أنه من حق الوهابيين وواجبهم غزو كل من تلقى الدعوة ورفضها، وقال: “وأما من بلغته دعوتنا وأبى أن يدخل في ذلك، وأقام على الشرك…فهذا نكفره ونقاتله…وكل من قاتلناه فقد بلغته دعوتنا…أهل اليمن وتهامة والحرمين والشام والعراق قد بلغتهم دعوتنا”.

قاتل الوهابيون في الغالب نظراءهم من المسلمين السنَّة، لكن الشيعة تعرّضوا أيضاً إلى الحملات. فقد كتب ابن عبد الوهاب أن “أول من أدخل الشرك في هذه الأمة هم الرافضة الملعونة”.16 وفي العام 1791 هاجم الوهابيون المناطق الشيعية في شرق السعودية، وسلبوا ونهبوا القرى والبلدات وقتلوا نحو 1500 شخص. وبرّر مؤرخ بلاط أول دولة سعودية-وهابية هذا الهجوم بأنه الرد المناسب على الهرطقة الشيعية – “ورفعوا للرفض منارا” – ودعوا إلى تدمير المساجد الشيعية – “كنائس الرفض”.

وقعت مذبحة أخرى ضد الشيعة في العام 1802، حين غزا الوهابيون مدينة الأضرحة الشيعية كربلاء في العراق. ووفق مؤرخ بلاط الدولة السعودية-الوهابية الثانية: “دخلوها [المدينة] عنوة، وقتلوا غالب أهلها في الأسواق والبيوت… وقُتل من أهلها قريب ألفا رجل”.18 المدينة نُهبت وجرى تدمير الرموز الشيعية المقدسة. وقد بعث قائد الحملة، وهو حفيد محمد بن سعود برسالة إلى الحاكم العثماني في العراق لتوضيح دوافع عمله: “وقولك إن أخذنا كربلاء وذبحنا أهلها وأخذنا أموالها، فالحمد لله رب العالمين، ولا نعتذر من ذلك، ونقول: “وللكافرين أمثالها” (سورة محمد، الآية 10)”.

في العام 1818، لقيت الدولة السعودية-الوهابية الأولى حتفها في نهاية المطاف، حين اجتاح الجيش المصري بقيادة محمد علي، وبتوجيه من العثمانيين في اسطنبول، بلدة الدرعية بعد حملة دامت نيفاً وسبع سنين. سُوِّيت العاصمة السعودية بالأرض، ونُفِيَ أو أُعدِم قادتها السياسيون والدينيون، وبدا أن الهرطقة الوهابية المتعصبة طُويت صفحتها.

الدولتان السعوديتان-الوهابيتان الثانية والثالثة

لكن، بعد هذه التطورات بفترة قصيرة، طفا التحالف السعودي- الوهابي على سطح الأحداث مجددا في الدولة الثانية التي رأت النور العام 1824، لكنها نمت بشكل متقطع ولم تحز البتة على نفوذ وحجم الدولة الأولى، كما أن قادتها كانوا أقل تعبئة إيديولوجية. وهي انهارت العام 1891 خلال حرب أهلية مديدة.

أما الدولة السعودية-الوهابية الثالثة والأخيرة فقد ظهرت في العام 1902، حين استولى عبد العزيز آل سعود، وهو أحد أعضاء أسرة آل سعود التي تقطن الكويت، على الرياض وغزا معظم شبه الجزيرة العربية خلال عقدين. وفي العام 1932، أعاد عبد العزيز تسمية دولته “المملكة العربية السعودية”.

لوهلة، بدت الدولة السعودية-الوهابية الثالثة شبيهة للغاية بالدولة الأولى. فجذر توسّعها، كما في السابق، كان الجهاد لنشر التوحيد واستئصال الشرك. وهي امتشقت السلاح ضد نظرائها السنَّة على أساس أنهم ارتدّوا عن الإسلام. وكما سطر أحد قادة رجال الدين الوهابيين، سليمان بن سحمان، في قصيدة بعث بها إلى عبد العزيز العام 1921 حول المعارضة في حائل شمال السعودية: “وجاهدوهم في الله، حق جهاده… فهم جند أهل الكفر”.

كما حثّ ابن سحمان وأقرانه الملك على تطهير شبه الجزيرة العربية من الشيعة. وفي العام، 1927 دعوه إلى هدي أو طرد الشيعة من المنطقة الشرقية، لكن الملك سمح للشيعة بالبقاء، ما أثار كدراً حاداً لدى هؤلاء. وحين توقفت المملكة عن شن الجهاد التوسعي وبدأت تتسامح مع الشيعة، بدأت تصبح بشكل مطرد أقل شبهاً بالدولة السعودية- الوهابية الأولى. ربما لم يُعجب هذا الأمر شيوخ الوهابية الرسمية في المملكة، لكنهم اعترفوا بأن الملك يعمل وفق  صلاحياته كحاكم حين يدعو إلى وقف الجهاد المسلَّح.

لكن، وعلى الرغم من هذا الاعتراف، تمسّك العلماء الوهابيون بالدولة السعودية-الوهابية الثالثة بالقوالب الراديكالية لأسلافهم لعقود أخرى تالية. فهم واصلوا تطوير صيغة  طائفية وغير متسامحة لإيمانهم. وهكذا، وعلى رغم أن جهاديي القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية يعتبرون أن الملك عبد العزيز خان الإسلام، إلا أنهم يستشهدون بعلماء الدين الذين خدموه، وحتى أولئك الذين أتوا بعده. وعلى سبيل المثال، يبدأ تركي البنعلي، وهو مواطن بحربيني يبلغ الحادية والثلاثين ويُعتقد أنه مفتي الدولة الإسلامية، أحد كتبه بشعر لابن سحمان.

عموماً، كان محمد بن إبراهيم آل الشيخ، رئيس الافتاء في السعودية الذي توفي العام 1969، آخر علماء المؤسسة الدينية الوهابية الذي يحظى بمقبولية مرجعية من الجهاديين. لكن بعض علماء الدين الجهاديين  ينظرون بعين الرضى إلى بعض الأعضاء المتشددين في المؤسسة الدينية السعودية الراهنة، لا بل هم يدرسون معهم ايضا. فالبنعلي، على سبيل المثال، يفخر بأنه درس على يد المتشدد عبد الله بن جبرين، وأمضيا متسعاً من الوقت معاً في “مقر تورا بورا”، في منطقة السويدي، في أواسط العقد الأول من هذا القرن. وفي العام 2004، وضع ابن جبرين كتاب توصية للجامعة الإسلامية في المدينة يشيد فيه بهذا المفتي المستقبلي “لحرصه على العلم”.

لكن كمبدأ عام، يُطل الجهاديون على الدولة السعودية- الوهابية الأولى بوصفها التجربة السياسية التي تستأهل المحاكاة، فيما هم يعتبرون الدولة الثالثة بمثابة خيانة. وفي محاضرة له العام 2013، ذكّر البنعلي الحضور أنه يتعيّن على المرء التمييز بين الدول السعودية. “الأولى ليست كالثانية، والثانية ليست كالأخيرة… الأخيرة زمنا، الأخيرة قدرا أيضا”.

الدولة الوهابية الرابعة

الواقع أن تنظيم الدولة الإسلامية هو نوع من الدولة الوهابية الرابعة، خاصة حين نضع في الاعتبار تبنيها وترويجها العقائد الوهابية. ففي مقالة في أوائل 2014، سلّط البنعلي الضوء على التشابه بين الدولة السعودية الأولى وبين الدولة الإسلامية.26 قال: “بعد أن حكمت [الدولة السعودية–الوهّابية الأولى] بالشريعة الإسلامية” في الدرعية، “تمدّدت على مدن وقرى عديدة… قاتلت أناسا ينتسبون إلى الإسلام… فعصفها كيل من الاتهامات وواجهها سيل من الافتراءات”. وأكمل بقوله أن مع تنظيم الدولة الإسلامية، “التاريخ يعيد نفسه بنصه وفصه”.

والحال أن العديد من المنشورات الرسمية للدولة الاسلامية هي كناية عن الأعمال الكلاسيكية للتعاليم الوهابية، بما في ذلك بعض أعمال ابن عبد الوهاب نفسه. إحدى هذه الاعمال مقالة مطوّلة حول متطلبات تكفير أولئك المسلمين الذين يُعتبرون نوعاً ما ضالين. في التمهيد للمقالة، يمتدح المحرّر ابن بعد الوهاب: “وقد حارب الشيخ محمد الشرك والوثنية والبدع والخرافات بجميع أشكالها، في داخل الجزيرة العربية وخارجها، وجاهد كل من وقف في وجه دعوة التوحيد”. ويفاخر بأن الدولة الإسلامية تروّج لهذه العقيدة نفسها “التي تبناها ودعا لها وقاتل لأجلها الشيخ ابن عبد الوهاب”.

وهناك نصّان وهابيان رسميان آخران هما “القواعد الأربع” و”نواقض الإسلام” كلاهما لابن عبد الوهاب. النص الأول يقول إن “مشركي زماننا (وهم أعداء الوهابيين) أغلظ شركا” من المشركين الذين قاتلهم النبي محمّد في القرن السابع.28 أما النص الثاني فهو كناية عن لائحة من عشرة نواقض قد تُبطل إسلام المرء وتجعله عملياً كافرا.29 من أبرز هذه النواقض الناقض الثامن، “مظاهرة المشركين على المؤمنين”. وفي أواسط 2015، أظهر شريط فيديو من محافظة دير الزور  شرق سورية صفاً دراسياً يفترض أن فيها سوريين تائبين يتدارسون مواد النواقض على يد معلّم سعودي ويعترفون بالذنب وفق بند الناقض الثامن، لأنهم دعموا نظام الرئيس السوري بشار الأسد.30 إضافةً إلى هذه النصوص الأصلية،31 تروّج الدولة الإسلامية للوهابية في العديد من منشوراته. على سبيل المثال، أهم نص في معسكرات الدولة الإسلامية هو شرح مطوّل للعقيدة الوهابية، كتبه على الأرجح البنعلي.

وبالمثل، عمد أنصار الدولة الإسلامية على الإنترنت، الذين يعتنقون بشكل شامل العقيدة الوهابية، إلى تشبيه هذا الأخير بالدولة السعودية-الوهابية الأولى. أهم نص معبّر في هذا المجال، بدءاً من أواسط 2014 جاء بعنوان: “الشيخ البغدادي على خطى الإمام محمد بن عبد الوهاب: التشابه بين الدولتين الوهابية والبغدادية”. هذه المقارنة المفصّلة للغاية بين مشروعي بناء الدولتين، والتي بُثَّت على الإنترنت، تصل إلى خلاصةٍ بأن “الدولة الإسلامية هي امتداد لدعوة ودولة الإمام محمد بن عبد الوهاب—الدولة السعودية الأولى”. حجر الزاوية في هذا التشابه، وفق الكاتب باسم مستعار، يكمن في تصميم كلا الدولتين على “محاربة الشرك بجميع صوره” وتطبيقهم “الشرع مباشرة بمجرد سيطرتهم”.

وثمة مقالة ثانية وزعتها مؤسسة البتار الإعلامية، التي تعتبر مؤسسة شبه رسمية للدولة الإسلامية، وتصف دعوة الدولة الإسلامية بأنها “امتداد لدعوة الشيخ [محمد بن عبد الوهاب]”. ويلفت الكاتب، الذي يوقّع باسم أبي حامد البرقاوي، الانتباه إلى الاتهامات المتشابهة التي يطلقها أعداء الدولتين عليهما، خاصة اتهامات المغالاة في التكفير وقتل مواطنيهم المسلمين. وهو لاحظ أنه يُندَّد بكلا الدولتين على أنهما من الخوارج.

يجد أنصار الدولة الإسلامية على الإنترنت أيضاً في الدولة السعودية-الوهابية الأولى نموذجاً لحملة العنف الراهنة في السعودية، خاصة فظائعها ضدّ الشيعة. وقد أورد أحد أبرز الكتّاب الجهاديين على الانترنت، (يُطلق على نفسه اسم غريب السرورية)، وقائع الحملات التي شنتها الدولة السعودية-الوهابية الأولى على المنطقة الشرقية وكربلاء للدلالة على الاستمرارية بين هذه الهجمات وبين الحملة الراهنة. واستنتج الكاتب، بعد أن أورد بكثافة بيانات مؤرخي البلاط الذين أشرنا إليهما أعلاه، أن ممارسات الدولة الإسلامية هي امتداد لممارسات الدولة الأولى وكتب: “كان رجال التوحيد يهاجمون ويهدمون معابد الرافضة المشركين لاتمنعهم حدود، وفي هذا الوقت قامت دولة الإسلام نصرها الله بكسر الحدود والهجوم على معابد الرافضة في الخليج وغيرها”. وأكمل في اقتباس أقوال تُدين الشيعة أخذها من عددٍ من العلماء الوهّابيين.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد