ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 2 يوليو 2018 زيارة: 23

الزيارة الشرعية للقبور

(غير مصنفة)
مقتبس من مجلة المسلم عدد جمادي الآخرة سنة 1374 هـ ص21-23
تأليف: السيد أبي عاصم
مشروعية زيارة القبور:

زيارة القبور سنة ثابتة للرجال وتجوز للنساء في الحدود الشرعية كما كانت سيدتنا فاطمة (رضي الله عنها)  تزور قبر عمها حمزة وترمه في حياة أبيها وبإذن منه وكما كانت تزور سيدتنا عائشة القبور وكما أقر النبي (صلى الله عليه وسلم) المرأة التي رآها تزور قبر ابنها وتبكي فلم يمنعها من الزيارة ولكنه أمرها بالصبر وكل ذلك صح في السنة ومن الثابت أنه (صلى الله عليه وسلم) علم عائشة ما تقوله عند زيارة القبور وبهذا جازت الزيارة للنساء كما جازت للرجال وأما حديث لعن زائرات القبور فقد كان أيام النهي الأول عندما حرم النبي الزيارة على النساء والرجال جميعا في أول العهد بالإسلام بالنسبة لما كانوا يعملونه عندها من مواريث الجاهلين ثم نسخ حديث المنع وحديث اللعن معا بحديث الإباحة المطلقة في قوله (صلى الله عليه وسلم): “كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها ولا تقولوا هجرا” أي قولا حراما فإنها تذكر الموت والآخرة، والمرأة أشد حاجة إلى العبرة من الرجل وكثيرا ما زار النبي القبور كما هو ثابت في الصحيح والنهي عنها بدعة قبيحة معارضة لصريح السنة القولية والفعلية والإقرارية.

كيفية زيارة القبور:

فإذا جئت إلى القبر فاذكر يومك واعتبر وتأدب وتمثل روح صاحب القبر واستقبلها قائلا ما علمنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في قوله “السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات أنتم سلفنا ونحن بالأثر نسأل الله لنا ولكم العافية اللهم رب هذه الأجساد البالية والعظام النخرة والأرواح الباقية التي خرجت من الدنيا وهي بك مؤمنة أدخل عليها روحا منك وسلاما مني، اللهم لا تحرمنا أجرهم ولا تفتنا بعدهم واغفر اللهم لنا ولهم كما جاء ذلك مفرقا في عدة أحاديث.

زيارة أهل البيت:

وإذا كان المزور من أهل بيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) زدت على ما سبق أن تقول: (رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا) كل ذلك وأنت متصور أنك تخاطب روح المزور خطاب الحاضر الحي دون النظر إلى ما في المشهد من ضريح أو أكسية أو زينة أو غيرها.

وها نحن أولاء نخاطب روح النبي وأرواح الصالحين مرات شتى في اليوم كلما صلينا وقرأنا التحيات قائلين السلام عليك أيها النبي السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أحياء وموتى طبعا.

ما تقرأ فيها:

ثم تجلس بخشوع فتقرأ بفاتحة الكتاب كما رواه الطبراني والبيهقي ثم بأول البقرة ثم بآية الكرسي ثم بآخر البقرة كما رواه البيهقي وغيره ويجوز قراءة البقرة كلها كلما نقله الخرائطي ثم تقرأ بعد هذا سورة يس كما رواه أبو داود واختاره الصنعاني وغيره ثم تقرأ بالاخلاص أحد عشر مرة كما رواه الدارقطني ثم تقرأ بالمعوذات كما نقل عن الإمام أحمد ثم تقرأ بما شئت أو تكتفى بما شئت من ذكر ولك الخيار.

الجلوس على القبر:

ثم إن الجلوس عند القبر جائز فإن حديث النهي عنه محمول على الجلوس بمعنى التبول والتغوط والوقاع كما قرره الإمام مالك مستشهدا بأن الصحابة كانوا يتوسدون القبور بل وينامون عليها دون أي حرج كشأن عائشة في القبر النبوي مع وجود خيرة الصحابة دائمة العلم بالدين.

ما ندعو به بعدها:

ثم تسأل الله ببركة ما قرأته للمزور وللمؤمنين عفوا أو مغفرة ورحمة وتوسعة ورفع درجات ثم تدعوا الله أن يجعل ثواب ما قرأته لروحه وأرواح موتى المسلمين ثم تسأل الله القبول والتوفيق للطاعة والموت على الإيمان لك ولمرشدك وإخوانك في الله والمسلمين متوسلا إلى الله ببركة الفاتحة (وتقرأها).

حاجتك الخاصة:

وبعد ذلك كله تعود فتسأل الله ببركة ما سعيت إلى الزيارة لوجهه الكريم وببركة ما قرأت ودعوت وببركة المزور إن كان من الصالحين وببركة أولياء الله من الإنس والجن جميعا أن يقضى الله حاجتك وتسميها وتتضرع وتتوسل إليه تعالى حتى يطمئن قلبك وتحس الإجابة إن شاء الله.

 

الرابطة الروحية:

ثم لك إذا شئت واتسع وقتك أن تطرق وتصمت وتغمض عينيك وتتناسى كل ما في نفسك وما حولك وتتخلص من مشاغلك وتستغرق صامتا رابطا قلبك بروح المزور فربما كان لك مع روحه لقاء مبارك ويستوي في ذلك إن كنت عند القبر الفعلي أو عند مزار للبركة أو ضريح أو مشهد فالأرواح المطهرة في برزخها سابحة مطلقة بإذن الله لا تتقيد بالحدود ولا بالأزمان كما أثبته ابن القيم وابن أبي الدنيا وغيرهم وذلك لتجرد الأرواح من قيد الجسم الذي هو سبب قيد الحد والزمن وعالم الروح عالم عريض هائل له أوضاعه ونظمه الكبرى التي أبدها العلم القديم والسنة وجاء العلم الحديث فأقرها وخضع لنواميسها العجبية.

ثم نختم زيارتك متوسلا إلى الله من كلامه بقراءة الفاتحة داعيا راجيا ثم تسلم على المزور وتنصرف وإذا شفعت الزيارة بشيء من الصدقة مهما قل كان ذلك أوفى وأولى وأنفع

فهذه أهم أركان الزيارة عندنا بوجه عام وعلى كل جزء مما قدمنا دليل من الشرع والعقل وتفصيل ولا عبرة بخلاف ذلك من السفسطات والمغالطات التي يحترفها المسترزقون والفتانون والجهلاء المتعالمون والمستأجورن للتبشير بمذاهب التخلف والاستعمار ونستغفر الله ونتوب إليه.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد