ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 19 سبتمبر 2019 زيارة: 31

القوات العراقية تنفذ إنزالا مدمرًا ضد “داعش” في الأنبار

(غير مصنفة)

نفذت القوات العراقية، اليوم الخميس، إنزالا نوعيا في صحراء الأنبار، المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربًا، ضد فلول “داعش” الإرهابي.

وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان لها، أن قوة مشتركة محمولة جوًا من فوج مغاوير قيادة عمليات الأنبار، والفوج التكتيكي لشرطة المحافظة، تنفذ عملية إنزال جوي في منطقة صحراء جلابات.

وأضافت الخلية أن القوة دمرت وكرين لتنظيم “داعش” الإرهابي، موضحة أن الوكر الأول يحتوي على أسلحة متوسطة، وخفيفة متنوعة، لافتةً إلى أن الوكر الثاني يحتوي على معدات، وتجهيزات، وقد كانت مفخخة حيث تم تدميرها.

وأكملت خلية الإعلام الأمني العراقي: إن القوة تمكنت أيضًا من تدمر سيارة لعناصر “داعش” في صحراء الأنبار، كما ألقت القبض على أحد الإرهابيين المطلوبين للقضاء.

وانطلقت القوات العراقية، الإثنين الماضي، بمرحلة جديدة من نوعها ضمن عمليات “إرادة النصر” لتفتيش المناطق الحدودية وملاحقة فلول “داعش” في الطريق الدولي المحاذي للمدن المقدسة، وصولا إلى الحدود مع السعودية، غربي العراق.

وأعلن نائب قائد العمليات المشتركة العراقية، الفريق قوات خاصة الركن، عبدالأمير رشيد يارالله، في بيان أوردته خلية الإعلام الأمني، قائلًا: “بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة، وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الرابعة من عملية “إرادة النصر” أهدافها المرسومة بدقة، ونجاح انطلقت المرحلة الخامسة من هذه العملية، فجر اليوم، في صحراء الأنبار “غربي البلاد”، جنوب الطريق الدولي المحاذي مع محافظتي كربلاء، والنجف إلى الحدود السعودية العراقية”.

وعدد يار الله، القوات المشاركة في العملية، وهي: قوات الجيش في قيادة عمليات الأنبار، والمتمثلة بألوية المشاة (1،2،4،53) بفرقة المشاة الأولى، ولواء المشاة 38 الفرقة العاشرة، ولواء مغاوير قيادة عمليات الأنبار، والحشد العشائري، و4 أفواج من شرطة طوارئ الأنبار، والفوج التكتيكي بشرطة المحافظة، وفوج حماية الطرق الخارجية، وقيادة عمليات الفرات الأوس، والمتمثلة بلواء المغاوير الأول، والفوج الأول اللواء الثاني بالفرقة 19، ولواء مشاة 33، ولواء 16 شرطة اتحادية بالفرقة 4، وفوجين طوارئ من شرطة محافظة بابل، وفوج طوارئ 4 من شرطة محافظة البصرة، وفوجين طوارئ من شرطة محافظة كربلاء، ولواء 26 بالحشد الشعبي، وقيادة عمليات بغداد والمتمثلة بالمقر المسيطر، وفوجين المغاوير والاستطلاع ولواء 55 بفرقة المشاة 17، وقوات الحشد الشعبي، والمتمثلة بقوة مشتركة من ألوية 17، 18، 19، وقيادة قاطع الفرات الأوسط للحشد الشعبي، وهي قوة مشتركة من ألوية 45 و46 و47، وقوة من لواء 11، وقوة من العتبة العلوية، ومقر اللواء الثامن مع فوج عاشوراء، كما يشارك في هذه العملية قيادتا المنطقة الثانية، والخامسة بحرس الحدود.

وأكد يارالله أن هذه العملية تأتي بدعم من القوة الجوية، وطيران الجيش، وطيران التحالف الدولي.

وأفاد نائب قائد العمليات المشتركة العراقية، في ختام البيان، بأن العملية تهدف إلى تجفيف منابع الإرهاب، وملاحقة المطلوبين والعناصر الإرهابية، ولتعزيز الأمن والاستقرار في المناطق التي شملتها هذه المرحلة، منوها إلى أنه ستعلن النتائج لاحقا.

وأعلن العراق في ديسمبر 2017 تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش”، بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما سماها “الخلافة”.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد