ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 5 نوفمبر 2018 زيارة: 19

المولد النبوي (صلى الله عليه وسلم) بدعة لا بأس بها ولا تكره البدع إلا إذا راغمت السنة

(غير مصنفة)

قال الإمام محمد بن يوسف الصالحي الشامي في كتابه سبل الهدى والرشاد في سيرة خير العباد عن الشيخ الإمام العلامة صدر الدين موهوب بن عمر الجزري الشافعي (رحمه الله تعالى):

هذه بدعة لا بأس بها ولا تكره البدع إلا إذا راغمت السنة وأما إذا لم تراغمها فلا تكره ويثاب الإنسان بحسب قصده في إظهار السرور والفرح بمولد النبي (صلى الله عليه وسلم).

وقال في موضع آخر:

هذا بدعة ولكنها بدعة لا بأس بها، ولكن لا يجوز له أن يسأل الناس بل إن كان يعلم أو يغلب على ظنه أن نفس السمئول تطيب بما يعطيه فالسؤال لذلك مباح أرجو أن لا ينتهي إلى الكراهة.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد