ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 29 ديسمبر 2017 زيارة: 214

تشنيف الأذان بأدلة استحباب السيادة عند اسمه (صلى الله عليه وآله وسلم) في الصلاة والإقامة والأذان

(غير مصنفة)

تشنيف الأذان بأدلة استحباب السيادة عند اسمه (صلى الله عليه وآله وسلم) في الصلاة والإقامة والأذان تأليف: أحمد بن محمد بن الصديق الغماري الحسني (رضوان الله تعالى عنه).

وهذا الكتاب الذي بين أيدينا قطرة من حبه لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) جمع فيه كل من يتعلق باستحباب ذكر الإسم الشريف مقترنا بالسيادة حتى في الأذان والإقامة والصلاة حيث قدم الأدب على الاتباع كما ورد ذلك التقديم في موقف علي رضي الله تعالى عنه في صلح الحديبية حيث رفض أن يمحو كلمة (رسول الله) عندما أمره النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بذلك تقديما للأدب على الاتباع …

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد