ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 6 ديسمبر 2018 زيارة: 28

تكفير الشيخ ابن عبد الوهاب للمعين

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: النزعة التكفيرية في فكر الوهابية (ص80-87)
تأليف: الدكتور اليماني الفخراني
تمهيد:

ولا يخفى على دارس أن أخطر أدوات التدمير لبنيان الاتحاد أو التقارب بين العالمين للإسلام خصوصا وللمسلمين عموما بل هو أشد خطرا على الإطلاق: هو التكفير عامة وتكفير المعين خاصة، بأن تخريج مسلما من الملة ومن دائرة أهل القبلة وتحكم عليه بالكفر والردة، فهذا بلا ريب يقطع ما بينك وبينه من حبال، فلا لقاء بين مسلم ومرتد فهما خطان متوازيان لا يلتقيان ولهذا لا يجوز اقتحام هذا الحمى وتكفير أهل الإسلام لذنوب ارتكبوها أو بدع اقترفوها أو آراء اعتنقوها وإن أخطؤوا الصواب فيها.

وللأسف الشديد فقد كان الشيخ ابن عبد الوهاب من أكثر الناس تكفيرا وأجرؤهم تبديعا وتفسيقا واتهاما للناس بالشرك على العموم وعلى التعيين على السواء متابعا بذلك ابن تيمية مع أن لابن تيمية كلاما في التحذير من تكفير المعين وإن وقع فيما حذر منه ونهى عنه.

ففي تحذير ابن تيمية من تكفير المعين يقول كلاما ثمينا فيقول: إن القول قد يكون كفرا، فيطلق القول بتكفير صاحبه ويقال: من قال هذا فهو كافر لكن الشخص المعين الذي قاله لا يحكم بكفره حتى لا تقوم عليه الحجة التي يكفر تاركها وهذا كما في النصوص الوعيد، فإن الله تعالى يقول: (إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا) [النساء: 10]، فهذا ونحوه من نصوص الوعيد حق، لكن الشخص المعين لا يشهد عليه بالوعيد فلا يشهد على معين من أهل القبلة بالنار لجواز أن لا يلحقه الوعيد لفوات شرط، أو ثبوت مانع فقد لا يكون التحريم بلغه، وقد يتوب من فعل المحرم … وقد تكون له حسنات عظيمة تمحو عقوبة المحرم … وقد يبتلى بمصائب تكفر عنه، وقد يشفع فيه شفيع مطاع … قال: وهكذا الأقوال التي يكفر قائلها: قد يكون الرجل لم تبلغه النصوص الموجبة لمعرفة الحق، قال: وقد تكون بلغته ولم تثبت عنده أو لم يتمكن من فهمها وقد تكون عرضت له شبهات يعذره الله بها قال: ومذاهب الأئمة مبنية على هذا التفصيل بين النوع والمعين[1].

أ) تكفير ابن عبد الوهاب للعلامة فخر الدين الرازي

قد اعترض بعض العلماء على النزعة التكفيرية لابن عبد الوهاب وكان يعلم مدى تقليد ابن عبد الوهاب لابن تيمية فأتى له بكلام لابن تيمية، يحذر فيه من العجلة في التكفير وبخاصة بالنسبة إلى تكفير المعين ولم يذكر ابن عبد الوهاب شيئا عن رسالة ذلك العالم المعارض لفكر الشيخ، ولكنه اكتفى بتأويل كلام ابن تيمية حتى يتفق ومذهبه التكفيري ويأتي بشواهد تؤكد تكفير ابن تيمية المعين والمعين هنا هو العلامة فخر الدين الرازي يستشهد بها على صحة موقفه بتكفير المعين، وفي ذلك يقول نقلا عن ابن تيمية ” .. وأبلغ من ذلك أن منهم من صنف في الردة كما صنف الفخر الرازي في عبادة الكواكب، وهذه ردة عن الإسلام باتفاق المسملين. هذا لفظه بحروفه. فانظر كلامه في التفرقة بين المقالات الخفية، وما نحن فيه في كفر المعين، وتأمل تكفيره رؤوسهم فلانا وفلانا بأعيانهم وردتهم ردة صريحة. وتأمل تصريحه بحكاية الإجماع على ردة الفخر الرازي عن الإسلام مع كونه عند علمائكم من الأئمة الأربعة”[2].

“فانظر رحمك الله إلى هذا الإمام الذي ينسب عنه من أزاغ الله قلبه عدم تكفير المعين كيف ذكر عن مثل الفخر الرازي وهو من أكابر أئمة الشافعية ومثل أبي معشر وهو من أكابر المشهورين من المصنفين وغيرهما أنهم كفروا وارتدوا عن الإسلام والفخر هو الذي ذكره الشيخ في الرد على المتكلمين لما ذكر تصنيفه الذي ذكر هنا قال: وهذه ردة صريحة باتفاق المسلمين”[3].

تأمل أنت أيها القارئ العزيز كيف أن ابن عبد الوهاب يقر كلام ابن تيمية في تفكيره الإمام الرازي وتأكيده النقل فيقول بأن هذا لفظ ابن تيمية بحروفه، ويؤكد حكاية الإجماع المزعوم من العلماء على ردة الإمام الرازي وأن هذه الردة صريحة مع علمه بمكانة هذا الإمام عند كل المسلمين من أهل السنة والجماعة وأقول لابن عبد الوهاب لقد صدقت في نسبة تكفير المعين لابن تيمية وأخطأت الاجتهاد في الحكم بالردة على الإمام الرازي – قدس الله روحه – وكيف يحكم بالردة على عالم موسوعي طبيب ومفسر وفقيه ومتكلم وفيلسوف وفلكي، لم يوجد خلاف حول عقيدته؟ وكيف يكفر مسلما لأنه ألف في علوم الفلك إلا إذا كان علم الفلك حراما عندهم؟ ولا أدري ما الذي يزعجك من التماس البراءة لابن تيمية من تهمة التكفير.

ب) تكفير ابن تيمية للعلامة الإمام فخر الدين الرازي

يجب التنبيه إلى أن الشيخ ابن عبد الوهاب لم يكن أمينا في النقل عن ابن تيمية، فقد ذكر ابن تيمية توبة الإمام الرازي وإن كانت بصيغة التمريض، إلا أن ابن عبد الوهاب قد تعمد عدم الإشارة إلى ذلك وإليك كلام ابن تيمية: “فكثير من رؤوس هؤلاء هكذا تجده تارة يرتد عن الإسلام ردة صريحة، وتارة يعود إليه مع مرض في قلبه ونفاق، وقد يكون له حال ثالثة يغلب الإيمان فيها النفاق… وأبلغ من ذلك أن منهم من يصنف في دين المشركين والردة عن الإسلام، كما صنف الرازي كتابه في عبادة الكواكب والأصنام وأقام الأدلة على حسن ذلك ومنفعته ورغب فيه، وهذه ردة عن الإسلام باتفاق المسلمين، وإن كان قد يكون تاب منه وعاد إلى الإسلام”[4].

ج) تكفير ابن عربي

من الشخصيات الكبيرة في عالم التصوف الشيخ الأكبر ابن عربي ولم يقع الخلاف حول شخصيته من أعداء التصوف فقط، بل الخلاف قائم بین الصوفية أنفسهم، وما يعنينا هنا هو تكفير ابن عبد الوهاب لابن عربي وتنصله من هذا التكفير، ثم يخرج علينا الوهابيون في محاولة يائسة لنفي تهمة التكفير عن شيخهم، بما نفى فيه تكفير ابن عربي، ويقولون لم يكفر ابن عربي فكيف بغيره؟

ففي معرض تكفيره لابن عربي يقول: “… ابن عربي الذي ذكر العلماء أنه أكفر من فرعون، حتى قال ابن المقري الشافعي: من شك في كفر طائفة ابن عربي فهو کافر “[5].

ويؤكد موقفه التكفيري بقوله: “وقد ذكر أهل العلم أن ابن عربي من أئمة أهل مذهب الاتحادية، وهم أغلظ كفرا من اليهود والنصارى. فكل من لم يدخل في دين محمد (صلى الله عليه وسلم) ويتبرأ من دين الاتحادية، فهو كافر بريء منه الإسلام، ولا تصح الصلاة خلفه، ولا تقبل شهادته[6].

وموقفه التكفيري قد ذكر في الرسالتين الحادية عشرة والثامنة والعشرين، وفي الرسالة الأولى ينفي دعواهم تكفير ابن عربي فيقول: “افترى علي أمورا لم أقلها، ولم يأت أكثرها على بالي، فمنها: قوله: …إني أكفر ابن الفارض وابن عربي[7].

لماذا ينفي الشيخ ما قد سبق وأثبته في كلامه؟

د) تكفير ابن عبد الوهاب لسليمان بن سحيم من علماء الحنابلة

يمكن القول بأن الشيخ لا يقبل الحوار أو المجادلة، وقد ظهر في مستهل هذا المبحث، كيف أنه استهجن من يستفسر عن فتوى من فتاواه، فكيف بمن يناقشه أو يعترض عليه، وكان من المناقشين للشيخ أو المعترضين على فكره الشيخ سليمان بن سحيم، فلما تبين للشيخ ابن عبد الوهاب أنه معاند للحق والإيمان، ومن أعوان أهل الشرك والطغيان بزعمه، كتب له رسالة يقول فيها: “وقبل الجواب، نذكر لك أنك أنت وأباك مصرحان بالكفر والشرك والنفاق، ولكن صائر لكم عند جماعة في معكال قصاصيب وأشباههم يعتقدون أنكم علماء، ونداریكم، ودنا أن الله يهديكم ويهديهم، وأنت إلى الآن أنت وأبوك لا تفهمان شهادة أن لا إله إلا الله، أنا أشهد بهذا، شهادة يسألني الله عنها يوم القيامة: إنك لا تعرفها إلى الآن ولا أبوك …” [8].

وقد كان الشيخ ينطلق في تكفيره من منطلق أنه معصوم لا يخطئ، فعندما عوتب على تكفير العالم الحنبلي سليمان بن سحيم كان رده على من أنكر تكفيره ابن سحيم ومن تبعه من أهل العيينة والدرعية قائلا: “وإن كان مرادك أني أسكت عمن أظهر الكفر والنفاق، وسل سيف البغض على دين الله وكتابه ورسوله، مثل ولد ابن سحيم، ومن أظهر العداوة لله ورسوله من أهل العيينة والدرعية أو غيرهم، فهذا لا ينبغي منك، ولا يطاع أحد في معصية الله”[9].

ماذا أقول لرجل نصب نفسه حاميا للإسلام، ويتقرب إلى الله تعالی بتكفير مخالفيه في الرأي حيث يعتبره مخالفا للإسلام؟

هـ) تكفير ابن عبد اللطيف وابن عفالق، وابن مطلق، وابن فيروز

ولم يتورع عن تكفير كل من خالفه حتى ولو كان حنبليا ومقلدا لابن تيمية وابن القيم، كل ذلك لا يشفع عن تكفيرهم ولا استباحة دمهم، وكل ذلك لأن البدو والحضر والنساء والرجال قد شهدوا عند ابن عبد الوهاب بكفرهم، تأمل كيف يكفر ويعتمد على من في التكفير.

تأمل كلامه الذي يقول فيه: “فأما ابن عبد اللطيف وابن عفالق، وابن مطلق فحشوا بالزبيل أعني: سبابة التوحيد واستحلال دم من صدق به، أو أنكر الشرك، ولكن تعرف ابن فيروز أنه أقربهم إلى الإسلام وهو رجل من الحنابلة، وينتحل كلام الشيخ وابن القيم بالأخص… ولكن الكلام الأول أبلغ من هذا كله، وهو شهادة البدو والحضر والنساء والرجال، إن هؤلاء الذين يقولون: التوحيد دين الله ورسوله، ويبغضونه أكثر من بغض اليهود والنصارى، ويسبونه ويصدون الناس عنه، ويجاهدون في زواله وتثبيت الشرك بالنفس والمال، خلاف ما عليه الرسل وأتباعهم”[10].

ويبدو أن الشيخ قد لاحظ أنه من الممكن خطأ ألا يدخل “ابن فيروز” في التكفير صراحة فخصه بمزيد من التصريح بالتكفير فقال: “تكفير مثل ابن فيروز وصالح بن عبد الله وأمثالهما، كفرا ظاهرا ينقل عن الملة فضلا عن غيرهما”[11]. أي أن الكفر الذي يقصده الشيخ هو المخرج عن الملة.

ولا أجد إلا أن أقول: سبحانك هذا بهتان عظيم، ولا أدري كيف يجتمع اعترافهم بأن التوحيد دين الله ورسوله، مع بعضهم له أكثر من بغض اليهود والنصارى، وكذلك مع سبه والصد عنه والمجاهدة في زواله والعمل على تثبيت الشرك بالنفس والمال، هذا تناقض كبير يقع فيه الشيخ جراء تعصبه وعدم قبول الآخر والعمل على تشويه صورته، والتأكيد على خروجه من الإسلام.

و) تكفير أحمد بن عبد الكريم العالم الحنبلي النجدي

وهذا العالم الجليل قد احتج على الشيخ بكلام لابن تيمية يضبط فيه تكفير المعين بما يضيق نطاقه لدرجة كبيرة جدا، ولم يذكر ابن عبد الوهاب نص رسالة هذا العالم، ولا ما ذكره من كلام ابن تيمية، فاختلق مبررات عدة لتكفيره، منها المداهنة للمشركين وموالاتهم والصلاة خلفهم، والله ما أدري أي نوع من المشركين يواليهم عالم جليل ويصلي خلف إمامهم، إلا أن يكونوا من المسلمين، انظر إلى قوله: “والشبهة التي دخلت عليك، هذه البضيعة التي في يدك، تخالف تغدى أنت وعيالك إذا تركت بلد المشركين وشاك في رزق الله، وأيضا قرناء السوء أضلوك كما هي عادتهم وأنت – والعياذ بالله – تنزل درجة درجة أول مرة في الشك وبلد الشرك وموالاتهم والصلاة خلفهم وبراءتك من المسلمين مداهنة لهم، ثم بعد ذلك طحت على ابن غنام وغيره، وتبرأت من ملة إبراهيم وأشهدتهم على نفسك باتباع المشركين من غير إكراه لكن خوفا ومداراة ولم يبق عليك إلا رتبة واحدة وهي: إنك تصرح مثل ابن رفيع تصريحا بمسبة دين الأنبياء وترجع إلى عبادة العيدروس وأبي حديدة وأمثالهما”[12].

____________________________________

[1] . انظر فتاوى ابن تيمية 1/ 165، 3/ 474، 12/ 487، 35، 500/ 99. وانظر ظاهرة الغلو في التكفير د/ يوسف القرضاوي، مكتبة وهبة، ط3 1411 هـ / 1990م، ص27، 28.

[2] . الرسالة الثالثة والثلاثون 7/ 222. والدرر 10/ 72، انظر ص349 من تاريخ نجد حسين بن غنام تحقيق د/ ناصر الدين الأسد، ط4، دار الشروق، 1415 هـ/ 1994م.

[3] . مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد لابن عبد الوهاب، ضمن مؤلفات ابن عبد الوهاب، 1/ 288.

[4] . مجموع الفتاوى 4/ 55 بتصرف.

[5] . الرسالة الحادية عشرة 7/ 72 . والدرر السنية 10/ 25.

[6] . الرسالة الثامنة والعشرون 7/ 189.

[7] . الرسالة الأولى 7/ 12.

[8] . الرسالة الرابعة والثلاثون 7/266، الدرر السنية 10/31.

[9] . الرسالة الخمسون 7/ 318 من الرسائل الشخصية، الدرر السنية 8/ 57.

[10] . الرسالة الحادية والثلاثون، الرسائل الشخصية 1/ 164. الدرر السنية 10/ 78.

[11] . الرسالة الثالثة والثلاثون 7/ 216 من الرسائل الشخصية، والدرر السنية 10/ 63.

[12] . الرسالة الثالثة والثلاثون 7/ 217 من الرسائل الشخصية والدرر السنية 10/ 64.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد