ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 8 أغسطس 2019 زيارة: 146

جمع المقال في إثبات كرامات الأولياء في الحياة وبعد الانتقال

(غير مصنفة)

جمع المقال في إثبات كرامات الأولياء في الحياة وبعد الانتقال عشر رسائل تراثية لكبار العلماء جمع و تحقيق: أحمد فريد المزيدي.

تقريظ لفضيلة الأستاذ الدكتور جودة محمد أبو اليزيد المهدي عميد كلية القرآن الكريم بالأزهر الشريف وشيخ الطائفة النقشبندية الخالدية الجودية:
الحمد لله رب العالمين سبحانه جعل العادة حجابا وجعل خرقها دليلا صوابا واختص بها نفرا منهم فمن نبي له المعجزة ومن ولي له الكرامة واقتضت حكمته تعالى ألا يسوي بين أصحاب الصراط السوي وأصحاب العوج فكانت المعجزة دليل صدق النبي في دعواه النبوة والكرامة دليل تصديق للولي في اتباعه للنبوة فبها عرف الناس من به يقتدون ومن يتركون وعرف بها المستحق لوصف الاتباع من الجدير بوصف الابتداع.
وأسأله تعالى أن يصلي ويسلم على سيدنا ومولانا محمد القائل: “إنما أنا قاسم والله يعطي” فكان هو مظهر المن والإنعام على الأنبياء والأولياء العظام:

وكل آي أتى الرسل الكرام بها … فإنما اتصلت من نوره بهم

صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ذوي الكرامات الباهرات وسلم، وصلاة وسلاما لا غاية لهما ولا نقاد.
أما بعد ..
يأتي هذا الكتاب الجامع لرسائل قيمة في كرامات الصالحين في وقت تشتد فيه الهجمة على المفاهيم الصحيحة للتصوف الإسلامي التي كان لها الأثر الكبير في تثبيت إيمان الناس عبر القرون … وليت أمر الإنكار اقتصر على أدعياء العلم هؤلاء بل خرج نفر من الأمة يزعمون التصديق بخرق العادات للأولياء ثم إذا ذكرت كرامة لولي يأتون عليها تقريعا وسخرية وما هو إلا الحسد والعجز فلما رأوا أن قصورهم في هذا الباب يكذب دعواهم أنهم على منهج السلف الصالح وأنهم أهل السنة الحقيقيون وكانوا من أصحاب القلوب المريضة المستعصية الشفاء لم يسعهم إلا أن يصدقوا وقوع الكرامات بألسنتهم ثم يكذبوا وقوع كل كرامة عرضت عليهم

ص
لأنها تلزمهم ترك ما هم فيه من تزكية أنفسهم بالباطل وتضطرهم إلى الخروج عن عقائدهم البدعية وسوء ظنهم بالسادة الصوفية.
لذا يأتي هذا السفر العظيم مسفرا عن حقيقة كرامات الأولياء في حياتهم وبعد انتقاهم فلا فرق عند المحققين بين صدور الكرامة من الولي حيا ومنتقلا لكون الله تعالى هو الفاعل على حقيقة في الحالين ولا ننسب لنبي ولا الولي استقلالا بالفعل لا في حياته ولا بعد مماته، بل كل شيء من الله صدر، وبإرادته وقدرته وقع وقدر فلا يخدعنك أيها الباحث عن الحقيقة تهويلات المنكرين وكلامهم الأجوف وإن بدا لك حسنه الزائف ودعاوي التمسك بالتوحيد الخادعة.
وتذكر أخي المسلم أن إنكار كرامة الأولياء فرع عن إنكار معجزة الأنبياء لتعلق الكل بالله وهو من علامات إعراض الله تعالى عن العبد ووقوعه في عين المقت وإن كان إنكار الكرامة جملة لا يقتضي كفرا كما يقتضيه تكذيب المعجزة.
وإني في ختام هذا التقريظ لأحي الباحث المحقق الأستاذ أحمد فريد المزيدي على إخراجه هذه الرسائل العلمية القيمة إلى القراء في وقت تشتد فيه الحاجة إليها وأشكر له دأبه ومثابرته في إخراجها وإخراج غيرها من كنوز العلم والتصوف.
كما أحي فضيلة الشيخ أحمد بن الشيخ محمد مصطفى القادري النبوي الشافعي السيلاني رئيس دار الآثار الإسلامية على نشر هذا الكتاب وغيره من الكتب القيمة وتيسيرها للناس داعيا المولى – عز وجل – وأن يجعل ذلك من ميزان حسناته وحسنات كل من سعى في نشر العلم الحقيقي الأصيل لا المغشوش الدخيل.

الأستاذ الدكتور جودة محمد أبو اليزيد المهدي
أستاذ التفسير وعميد كلية القرآن الكريم
عضو اللجنة العلمية الدائمة بالأزهر الشريف
من الرحاب الأحمدي البدوي بطنطا
ليلة 27 رمضان سنة 1427 هـ

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد