ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 يناير 2018 زيارة: 89

رأى بن تيمية في منسكه أن حكاية مالك كذب عليه وهذا تهور عجيب

(غير مصنفة)

قال العلامة الزرقاني في شرحه على المواهب اللدنية بالمنح المحمدية:

وقد روي أن مالكا لما سأله أبو جعفر عبد الله بن محمد المنصور العباسي ثاني خلفاء بني العباس: يا أبا عبد الله – كنية مالك – أأستقبل رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأدعو أم أستقبل القبلة وأدعو؟ فقال له مالك: ولم تصرف وجهك عنه وهو وسيلتك ووسيلة أبيك آدم (عليه السلام) إلى الله عز وجل يوم القيامة بل استقبله واستشفع به فيشفعه الله، هذا بقية المروي عن مالك كما في الشفاء، لكن رأيت منسوبا للشيخ تقي الدين بن تيمية في منسكه أن هذه الحكاية كذب على مالك، هذا تهور عجيب فإن الحكاية رواها أبو الحسن علي بن فهر في كتابه فضائل مالك بإسناد لا بأس به وأخرجها القاضي عياض في الشفاء من طريقه عن شيوخ عدة من ثقات مشايخه فمن أين أنها كذب وليس في إسنادها وضاع ولا كذاب.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد