ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 10 يوليو 2018 زيارة: 29

رواد الشيخ.. الداعشي اللص سارق أموال التنظيم الإرهابي

(غير مصنفة)

نشر مركز الفرات لمناهضة الإرهاب، قصة جديدة من قصة الدواعش الذين ارتكبوا جرائم حرب في حق المدنيين في سوريا؛ بطل القصة اليوم الإرهابي “أبو حمزة السوري” الذي كان أحد أبرز قيادات داعش في إدلب.

اسمه الحقيقي رواد الشيخ، ومن موليد عام 1983، انضم لتنظيم داعش الإرهابي عام 2014 وذلك في ريف حلب، وتولى عدد من المناصب العسكرية إلا أنه سرعان ما كان يتم إقصاءه منه نظرا لفشله الشديد في القيادة.

شارك الشيخ في معارك السيطرة على تدمر في البادية السورية وريف ديرالزور الشرقي، وكان من ضمن منفذي إعدام عدد أبناء قرى وبلدات الشعيطات أثناء المجزرة التي ارتكبها التنظيم بحقهم.

تولى رواد الشيخ أو أبو حمزة إمارة التحصينات المسئولة عن صنع الأنفاق والخنادق وتأمينها، وكان منصبه فيما تعرف باسم ولاية الخير في سوريا، وكذلك منطقة بيجي في العراق، وفي هاتين المنطقتين قتل عدد كبير من المدنيين لمعارضتهم التنظيم الإرهابي.

بعد هزائم داعش الكبرى، هرب رواد الشيخ نحو مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية قسد ومعه مبلغ مالي كبير سرقه من داعش يقدر بـ 100 ألف دولار أمريكي، وقد دفع جزءا منهم للخروج من سجن قسد إلا أنه موجود الآن تحت حماية هذه القوات في حي غويران وسط أنباء تفيد بتخطيطه للهروب إلى تركيا وخاصة في ظل ملاحقته حتى من أبناء عمومته بعد أن قتل 3 منهم أثناء وجوده في تنظيم داعش الإرهابي.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد