ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 16 ديسمبر 2017 زيارة: 224

زيارة حضرت الرسول (صلى الله عليه وسلم)

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: إرشاد الأنام إلى أركان الإسلام 247-251
تأليف: الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

تسن بل قيل تجب وانتصر له. زيارة قبر الرسول (صلى الله عليه وسلم) لكل مسلم ومسلمة عند تمكنه منها، وقد صح خبر “من زارني وجبت له شفاعتي”. وقد صح في الموضوع أحاديث عديدة وقد كتبنا بعضا منها في زيارة القبور.

قال الشيخ في التحفة: ثم اختلف العلماء أيما الأولى في حق مريد الحج تقديمها على الحج أو عكسه والذي يتجه في ذلك أن الأولى لمن مر بالمدينة المنورة ولمن وصل مكة المكرمة والوقت متسع والأسباب متوفرة تقديمها على الحج أو العمرة، فإن انتفى شرط من ذلك سن كونها بعد فراغ الحج.

ويستحب للزائر أن ينوي مع زيارته (صلى الله عليه وسلم) التقرب إلى الله تعالى بالمسافرة إلى مسجده (صلى الله عليه وسلم) والصلاة فيه، ويستحب إذا توجه لزيارته (صلى الله عليه وسلم) أن يكثر من الصلوات عليه في طريقه، فإذا وقع بصره على الأشجار في المدينة المنورة وما تعرف به زاد من الصلاة والسلام عليه (صلى الله عليه وسلم) ويسئل الله تعالى أن ينفعه بزيارته (صلى الله عليه وسلم) ويتقبلها منه، وإذا وصل باب مسجده (صلى الله عليه وسلم) فليقل ما ورد من الذكر كما سبق في دخول المسجد الحرام، ويقدم رجله اليمنى في الدخول واليسرى في الخروج وكذلك يفعل في جميع المساجد ويدخل فيقصد الروضة الكريمة وهي ما بين المنبر والقبر الشريف فيصلي تحية المسجد بجنب المنبر.

وقال الإمام الغزالي (رحمه الله تعالى): إنه يجعل عمود المنبر حذاء منكبه الأيمن ويستقبل السارية التي إلى جانبها الصندوق وتكون الدائرة التي في قبله المسجد بين عينيه.

وفي كتاب (المدينة) أن ذرع ما بين المنبر ومقام النبي (صلى الله عليه وسلم) الذي كان يصلي فيه حتى توفي (صلى الله عليه وسلم) أربع عشرة ذراعا وشبرا وأن ذرع ما بين المنبر والقبر الشريف ثلاث وخمسون ذراعا وشبر، وإذا صلى التحية في الروضة أو غيرها من المسجد شكر الله تعالى على هذه النعمة وسأله إتمام ما قصده وقبول زيارته.

ثم يأتي إلى القبر الكريم يستدبر القبلة ويستقبل جدار القبر الشريف على نحو أربعة أذرع من السارية التي عند رأس القبر في زاوية جداره ويجعل القنديل الذي في القبلة عند القبر على رأسه ويقف ناظر إلى أسفل ما يستقبله من جدار القبر الشريف غاضا طرفه في مقام الهيبة والإجلال فارغ القلب عن علائق الدنيا مستحضرا في قلبه جلالة قدره ومقامه ومنزلة من هو بحضرته (صلى الله عليه وسلم) فيقول: السلام عليك يا رسول الله السلام عليك يا خير خلق الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا صاحب المقام المحمود والشفاعة الكبرى في اليوم المشهود، السلام عليك يا نبي الرحمة، السلام عليك يا نبي الأمة، السلام عليك يا سيد المرسلين، السلام عليك يا خاتم الأنبياء والمرسلين، السلام عليك وعلى صاحبيك أبي بكر وعمر وعلى عثمان وعلي وسائر الخلفاء الراشدين، السلام عليك وعلى أهل بيتك وأزواجك أمهات المؤمنين وذريتك وأصحابك أجمعين، جزاك الله عنا أفضل ما جازى رسول عن أمته وصلى الله عليك كما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون أفضل صلاة وأتمها كلما ذكرك الذاكرون وغفل عن ذكرك الغافلون أفضل ما صلى أحد من الخلق أجمعين، أشهد أن لا إله إلا الله واشهد أنك عبده ورسوله وحبيبه وخليله وأشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة وجاهدت في الله حق جهاده، اللهم فاته الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته وآته نهاية ما ينبغي أن يسأله السائلون اللهم صلى على سيدنا محمد عبد ورسولك النبي الأمي وعلى آل محمد وأزواجه وذريته كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

ومن عجز عن حفظ هذا المقدار من السلام أو ضاق وقته اقتصر على بعضه وأقله السلام عليك يا رسول الله. و جاء عن ابن عمر (رضي الله عنهما) وغيره من السلف الاقتصار جدا فكان ابن عمر (رضي الله عنهما) يقول: “السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا أبابكر، السلام عليك يا أبتاه” [1].

وعن مالك (رضي الله عنه) أنه كان يقول: السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته. ثم إن كان أحد قد أوصاه بالسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فليقل السلام عليك يا رسول الله عن فلان بن فلان أو يقول فلان بن فلان يسلم عليك يا رسول الله.

ثم يتأخر إلى صوب يمينه قدر ذراع فيسلم على أبي بكر (رضي الله عنه) لأن رأسه عند منك رسول الله فيقول السللام عليك يا أبا بكر الصديق صفي رسول الله وثانيه في الغار جزاك الله عن أمة نبيه (صلى الله عليه وسلم) خيرا ثم يتأخر إلى صوب يمينه قدر ذراع للسلام على عمر (رضي الله عنه) فيقول: السلام عليك يا عمر، أعز الله بك الإسلام، جزاك الله عن أمة محمد (صلى الله عليه وسلم) خيرا، ثم يرجع إلى موقفه الأول قبال وجه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مستقبلا له ويتوسل به في حق نفسه ووالديه والأقربين ويتشفع به إلى ربه سبحانه وتعالى، قال الإمام النووي (رحمه الله تعالى) ومن أحسن ما يقول ما حكاه أصحابنا عن العتبي مستحسنين له قال: كنت جالسا عند قبر النبي (صلى الله عليه وسلم) فجاء أعرابي فقال: السلام عليك يا رسول الله سمعت الله يقول: (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما) (1). وقد جئتك مستغفرا من ذنبي مستشفعا بك إلى ربي، ثم أنشأ يقول:

يا خير من دفنت في القاع أعظمه *** فطاب من طيبهن القاع والأكم

روحي فداء لقبر أنت ساكنه *** فيه العفاف وفيه الجود والكرم

أنت الشفيع الذي ترجى شفاعته *** عند الصراط إذا ما زلت القدم

وصاحباك فلا ننساهما أبدا *** مني السلام عليكم ما جرى القلم

ثم انصرف فغلبني عيناي فرأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في النوم فقال: يا عتبي الحق الأعرابي وبشره بأن الله تعالى قد غفر له.

ثم يتقدم إلى رأس النبي (صلى الله عليه وسلم) فيقف بين القبر والأسطوانة التي هناك ويستقبل القبلة ويحمد الله ويمجده ويدعو لنفسه بما أهمه وأحبه ولوالديه ولمن شاء من أقاربه وأشياخه وأصدقائه وسائر المسلمين، ثم يأتي الروضة فيكثر فيها من الدعاء والصلات فقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: “ما بين منبري وبيتي روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي”. ويقف عند المنبر ويدعو بما شاء من دفع الشر وجلب الخير له وللمسلمين.

________________

1- رواه عبد الرزاق عن معمر عن أيوب عن نافع قال: كان ابن عمر إذا قدم من سفر … المصنف3/576/6724.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد