ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 10 مايو 2018 زيارة: 121

زيارة قبر سيدنا ومولانا رسول الله (صلى الله عليه وسلم)

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: التوضيح والتقريب لما يحتاجه الحاج والمعتمر وزائر النبي الحبيب (صلى الله عليه وآله وسلم) ص78-82
تأليف: الدكتور عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد القادر السقاف الحسيني الحضرمي الشافعي

إذا انصرف الحجاج والمعتمرون من مكة فليتوجهوا إلى مدينة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لزيارة تربيه (صلى الله عليه وسلم)؛ فإنها من أهم القربات و أنجح المساعي، وقد شرحنا لك في أول الكتاب هل يقدم الزيارة قبل الحج أم بعده[1].

وقد ورد في فضل زيارة قبره (عليه الصلاة والسلام) أحاديث كثيرة منها: ما رواه البزار والدارقطني بإسنادهما عن ابن عمر (رضي الله عنهما) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «من زار قبري وجبت له شفاعتي»، وقد صحح هذا الحديث جماعة بين أهل العلم  کعبد الحق، والتقي السبكي.

ويستحب للزائر أن ينوي مع زيارته (صلى الله عليه وسلم) التقرب إلى الله تعالى بالمسافرة إلى مسجده (صلى الله عليه وسلم) والصلاة فيه.

ويستحب إذا توجة إلى زيارته (صلى الله عليه وسلم) أن يكثر من الصلاة والتسليم عليه في طريقه، فإذا وقع بصره على أشجار المدينة وحرمها زاد من الصلاة والتسليم عليه (صلى الله عليه وسلم)، ويسأل الله أن ينفعه بزيارته، وأن يتقبلها منه.

ويستحب أن يغتسل قبل دخوله، ويلبس أنظف ثيابه، ويستحضر في قلبه حين شرف المدینة، وأنها أفضل الدنيا بعد مكة عند بعض العلماء، وعند بعضهم أفضلها على الإطلاق، وأن الذي شرفت به (صلى الله عليه وسلم) خير الخلائق أجمعين.

وليكن من أول قدومه إلى أن يرجع مستشعرا لتعظيمه ممتلئ القلب من هيبته كأنه يراه .

وإذا وصل إلى باب مسجده (صلى الله عليه وسلم) فليقل ما قدمناه في دخول المسجد الحرام، ويقدم رجله اليمنى في الدخول، واليسرى في الخروج، وكذا يفعل في جميع المساجد، ويدخل فيقصد الروضة الكريمة، وهي ما بين المنبر والقبر، فيصلي تحية المسجل بجانب المنبر.

وإذا صلى التحية في الروضة أو غيرها من المسجد شكر الله تعالى على هذه النعمة، ويسأله إتمام مقاصده وقبول زيارته.

ثم يأتي القبر الكريم، فيستدبر القبلة، ويستقبل جدار القبر، ويبعد من رأس القير خلف شباك الحديد الكائن حول الحجرة المشرفة، ويقف ناظرا إلى أسفل، غاض الطرف في مقام الهيبة والإجلال، فارغ القلب من علائق الدنيا، مستحضرا في قلبه جلالة منزلة من هو بحضرته، ثم يسلم بالصيغ الواردة عن العلماء الأجلاء العارفين، وإن كان قد أوصاه أحد بالسلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وفليقل : «السلام عليك يا رسول الله من فلان بن فلان»، ويستشفع به إلى ربه سبحانه، قال تعالى: (وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَحِيمًا) [النساء : 64].

ثم يأتي الروضة، فيكثر فيها من الدعاء والصلاة؛ فقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة (رضي الله عنه)  أن رسول الله ؟ قال: «ما بين قري ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي»، ويقف عند المنبر يدعو.

ثم إنه ينبغي له مدة إقامته بالمدينة أن يصلي الصلوات كلها بمسجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وينبغي له أن ينوي الاعتكاف فيه كما قدمنا.

زيارة البقيع

يستحب أن يخرج كل يوم إلى البقيع خصوصا يوم الجمعة، ويكون ذلك بعد السلام على رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فإذا انتهى إلى البقيع قال : «السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد، اللهم اغفر لنا ولهم»، ويزور القبور الظاهرة فيه : كقبر إبراهيم ابن رسول الله ، وغثيان، والعباس، والحسن بن علي، وعلي بن الحسين، ومحمد بن علي، وجعفر بن محمد، وغيرهم، ويختم بقير صفية (رضي الله عنها) عمة رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وقد ثبت في الصحيح في فضل قبور البقيع وزيارتها أحاديث كثيرة.

زيارة شهداء أحد

يستحب أن يتزور قبور الشهداء بأحد، وأفضله يوم الخميس، وابتداؤه بحمزة عم رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ويبكر للزيارة بعد صلاة الصبح بمسجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) حتى يعود ويدرك الظهر فيه.

____________________________

[1].  حيث قال في الصحيفة 14-15 ما نصه:

“هل الأولى تقديم زيارة المدينة المنورة قبل الحج أم بعده؟

الجواب: أنه إذا كان الحاج سيمر بالمدينة فالأولى أن يقدم الزيارة وكذلك من وصل مكة والوقت متسع والأسباب متوفرة فإن لم يكن الوقت متسعا والأسباب متوفرة فالأولى تأخير الزيارة بعد الحج”.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد