ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 7 مارس 2016 زيارة: 471

سعادة الدارين في الرد على الفرقتين الوهابية ومقلدة الظاهرية المجلد الأول

(غير مصنفة)

سعادة الدارين في الرد على الفرقتين الوهابية ومقلدة الظاهرية، إبراهيم بن عثمان السمنودي وهو من أعظم المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ألف كتابا في مجلدين سماه سعادة الدارين في الرد على الفرقتين الوهابية ومقلدة الظاهرية. فقد يكون واضحا أن الوهابية أخذت أمورا تتعلق بالعقائد من مذاهب وضعية وأضافتها إلى الإسلام باعتبار أن ذلك هو الدين الحقّ، وبهذا السلوك المشين أساءت إلى المسلمين في تكفيرهم وتبعيدهم وتفسيقهم وعملت على كل ما من شأنه أن يجعل المسلمين في جدال وقفال وأخذ ورد، لذا تلقف الاستعمار الحديث هذه الفئة ليجعل منها تيارا يحارب الإٍسلام والمسلمين. والشيخ السمنودي العطار رأى أن من واجبه الإسلامي أن يقند ما جاء به الوهابيون من سلوكيات بعيدة عن الإسلام فألف هذا الكتاب الذي حصلنا على نسخة مصورة من مخطوطته، والكتاب يرد على الوهابية فيما خالفت فيه الإسلام والمسلمين، والكتاب جد مفيد لمن أراد أن يتعرف على الأخطار الفكرية التي تنشرها الوهابية بين الناس.

مؤلف الكتاب:

تأريخ الطبعة:

الغلاف:

مستوي القارئ:

عدد الصفحات:

الناشر:

نسخة الكتاب: تحميل

الملخص:

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد