ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 16 أكتوبر 2017 زيارة: 32

سماع الموتى كلام الأحياء

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب الحياة البرزخية من الموت إلى البعث ص182-185
تأليف: محمد عبد الظاهر خليفة عوض يوسف

تعاضد الكثير من الأحاديث النبوية وتساند في إثبات سماع الأموات كلام الأحياء وهي كلها صريحة في ذلك.

فقد روى الإمام مسلم عن أنس بن مالك (رضي الله عنه): أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ترك قتلى بدر ثلاثا ثم أتاهم فقام عليهم فناداهم فقال: “يا أبا جهل بن هشام يا أمية بن خلف  يا عتبة بن ربيعة يا شيبة ابن ربيعة أليس قد وجدتم ما وعد ربكم حقا فإني قد وجدت ما وعدني ربي حقا فسمع عمر (رضي الله عنه) قول النبي (صلى الله عليه وسلم) فقال: يا رسول الله كيف يسمعون وأنى يجيبون وقد جيفوا فقال: والذي نفسي بيده ما أنتم بأسمع لما أقول منهم ولكنهم لا يقدرون أن يجيبوا” ثم أمر بهم فسحبوا فألقوا في قليب بدر.

وفي البخاري نحوه من رواية عبد الله بن عمر وهذا حديث صحيح اتفق عليه البخاري ومسلم.

وأما إنكار السيدة عائشة (رضي الله عنها) سماع أهل القليب كلام رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فهي معذورة لأنها لم تحضر قول النبي (صلى الله عليه وسلم) فغيرها ممن حضر أحفظ للفظ الرسول (عليه الصلاة والسلام) ولعدم بلوغها النص.

قال ابن تيمية في كتابه الانتصار للإمام أحمد (رحمه الله) ما نصه: وإنكار عائشة (رضي الله تعالى عنها) سماع  أهل القليب الكفار معذورة فيه لعدم بلوغها النص وغيرها لا يكون معذورا مثلها، لأن هذه المسألة صارت معلومة من الدين بالضرورة.

رب قائل يقول: إن سماع أهل القليب كان خصوصية للنبي (صلى الله عليه وسلم) ومن باب خرق العادة جعلت كمعجزة له (عليه الصلاة والسلام).

ونقول له: إن دعوى الخصوصية هنا منقوضة بمثل قوله عليه الصلاة والسلام: ما من رجل يزور قبر أخيه ويجلس عنه إلا استأنس به ورد عليه حتى يقوم.

رواه ابن أبي الدنيا في كتاب القبور عن زيد بن أسلم عن عائشة (رضي الله عنها).

وبما رواه ابن عبد البر في كتاب التمهيد والاستذكار من حديث ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): ما من أحد يمر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا فيسلم عليه إلا عرفه ورد عليه السلام.

قال الحافظ السيوطي في الحاوي: صححه أبو محمد عبد الحق، وصححه ابن القيم في كتاب الروح ورواه البيهقي في الشعب عن أبي هريرة مرفوعا.

وبما رواه النسائي وابن ماجه عن بريدة بن الحصيب: كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يعلمهم إذا خرجوا إلى المقابر أن يقولوا: السلام عليكم أهل الديار من المؤمنين والمسلمين وإنا إن شاء الله بكم لاحقون أنتم لنا فرط ونحن لكم تبع أسأل الله لنا ولكم العافية. فهذه أحاديث صريحة في نقض دعوى الخصوصية بدليل:

(أ) أن كلمة رجل أو أحد في الحديث نكرة وقعت في سياق النفي فتعم وبذلك تهدم دعوى الخصوصية من أساسها كما أن فيها دليلا على سماع الموتى السلام عليهم وأنهم يرون وإلا لكانت مخاطبة من لا يسمع عبثا ظاهرا وحاشا لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) الذي لا ينطق عن الهوى أن يكون عابثا في كلامه.

(ب) أن النبي (عليه الصلاة والسلام) كان يعلم أصحابه السلام على أهل المقابر ولو كانت خصوصية لما علمهم وأرشدهم إلى ذلك حين خروجهم إلى القبور.

بقيت معنا شبهة أخرى في قوله تعالى في سورة الروم: (فإنك لا تسمع الموتى) وقوله تعالى في سورة فاطر: (فإنك لا تسمع الموتى)، (إن الله يسمع من يشاء وما أنت بمسمع من في القبور). فإن ظاهر الآيتين الكريمتين يخالف ما قلناه من سماع الموتى كلام الأحياء.

قال العلامة النسفي عند تفسير قوله تعالى: (فإنك لا تسمع الموتى): أي موتى القلوب، أو هؤلاء في حكم الموتى فلا تطمع أن يقبلوا منك لأن الله تعالى قد أثبت الإسماع للمؤمنين بعد هذه الآية في سورة الروم نفسها في قوله: (وما أنت بهادي العمي عن ضلالتهم إن تسمع إلا من يؤمن بآياتنا). فلو كان المراد مطلق السماع لما تأتي نفيه عن الكفار لأن النبي (صلى الله عليه وسلم) قد بلغهم قطعا وقد سمعوا منه بآذاتهم قطعا فيكف ينفى الله عنهم السماع بعد ذلك بأداة حاصرة هي النفي والاستثناء (أي ما تسمع إلا ما يتأتى منه الإيمان والتصديق بآياتنا) انتهى.

وقال البعض: إن المراد بالموتى في القبور: الجثث التي فسدت حواسها وتلاشت قواها بخروج أرواحها لأنها المستقرة في القبور فالمقصود تشبيه الكفار بهذه الجثث لأنهم لما لم يعوا ما يسمعون ولا به ينتفعون شبهوا وهم أحياء صحاح الحواس بهذه الأبدان الهامدة والهياكل الخالية من الروح والسر الإلهي العجيب والله أعلم.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد