ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 16 يوليو 2019 زيارة: 159

طريق ابن زفيل وشيخه ابن تيمية الحراني في إثبات الصورة طريق غير نافذ

(1 تصویت, معدل: 5.00 من 5)

قال الشيخ العلامة شمس الدين الأفغاني الصواتي الديوبندي المتوفى سنة 1398هـ في الجواهر البهية على شرح العقائد النسفية (1/ 308-309):

وأما الطريق الذي سلكه ابن قيم وشيخه في إثبات الصورة له سبحانه فإنهما سلكا هذا الطريق الغير النافذ ليخيلا إلى العامة أن صفات الله جل شأنه من قبيل صفات العبد. فلا مانع من أن يكون الباري سبحانه ينظر بعين ويسمع بأذن إلى آخر تلك المخازي، مع أن تلك الصفات في العبد بالآلات وخوارج، فهي في العبد مقرونة بالنقصائص والافتقار والاحتياج، تعالى الله عن ذلك، (ولا محدود): وقال الشارح في تفسيره “أي ذي حد ونهاية”: الحد والنهاية أمران مترادفان وهي غاية الشيء بحيث لا يوجد وراءه شيء منه وقد يقال معنى قوله: ولا محدود: ليس له حد مؤلف من مقومات وهي نفي التأليف والتركيب العقلي أو مطلقا وهو غير ملائم لقرينه وهو لا معدود بل بقرينة السباق والسياق فتدبر.

(ولا معدود): قال الشارح قدس سره: “أي ذي عدد وكثرة يعني ليس محلا للكميات المتصلة كالمقادير ولا المنفصلة كالأعداد”: الكم: ما هو يقبل القسمة لذاته، ثم الكم إما ينقسم إلى أجزاء لا تشترك في حد واحد وهو  المنفصل ويسمى العدد، أو إلى أجزاء تشترك وهو المتصل.

فإن لم تكن قار الذات فهو الزمان وإن كان فهو المقدار فإن انقسم في جهة واحدة فهو الخط وبه يلتهى السطح كما هو ينتهي بالنقطة وإن انقسم في جهتين فهو السطح وبه ينتهي الجسم وإن انقسم في الجهات الثلاث فهو الجسم التعليمي والتفصيل في الطبيعيات والرياضيات، تفكر.

(وهو ظاهر): أما المقادير فإنها من صفات الأجسام وأما الأعداد فلأنه ليس للواجب الوجود أجزاء ولا جزئيات ولا أنداد ولا أضداد يقع في تعدادهم هذا ما بينه كله ظاهر.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد