ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 10 أغسطس 2019 زيارة: 42

عقيدة الإسلام الموافقة لكتاب الله وسنة رسول الله

(غير مصنفة)

قال  الشيخ جيل صادق الأشعري:

من أشهر كتب علماء أهل السنة والجماعة في علم التوحيد كتاب فقه الأكبر لمؤلفه الإمام العالم أبي حنيفة النعمان هذا الكتاب الفقه الأكبر شرحه الملا علي القاري المتوفى سنة 1014 هـ في كتاب سماه: “منح الروض الأزهر في شرح الفقه الأكبر” هذا الكتاب طبع دار البشائر الطبعة الأولى سنة 1419 هـ، يقول في الصحيفة 117:

“ويعلم من قول أبي حنيفة شيء لا كالأشياء أنه سبحانه ليس في المكان من الأمكنة ولا في زمان من الأزمنة لأن المكان والزمان من جملة المخلوقات وهو سبحانه كان موجودا في الأزل ولم يكن معه شيء من الموجودات”.

انتهى كلام الإمام العلامة المحدث الفقيه علي محمد القاري رحمه الله وهذا ما عليه المسلمون من مشارق الأرض إلى مغاربها والحمد لله رب العالمين.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد