ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 15 يونيو 2017 زيارة: 143

فكر سيد قطب… والفكر الحركي والجهادي

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: العنف المستباح، ص86-88
المؤلف: معتز الخطيب

يبدو للعديدين ولي أن فكر قطب شكل معيناً لكل الفكر الجهادي والحركي، ومن السهل أن نلحظ كاريزما قطب لدى عدد من الحركات الإسلامية بدءاً من الحديث عن علاقته بالتنظيم الإخواني الخاص ودوره في الانشقاقات التي حدثت داخله أثناء فترة سجنه حتى قيل: إن تنظيم الإخوان غصّ بفكر سيد فلا هو قدر على هضمه ولا هو قدر على لفظه، مروراً بعبدالله عزام رائد «الجهاد الأفغاني» الذي يقول: «وجهني سيد قطب فكرياً، وابن تيمية عقدياً، وابن القيم روحيّاً، والنووي فقهياً. فهؤلاء أكثر أربعة أثروا في حياتي أثراً عميقا». وكذلك يذكر أبو قتادة عن الظواهري أنه عاش شبابه «منفعلاً بما كتبه سيد قطب» إلى أن التقى شباباً مثله وأسسوا التنظيم، كما أن أبا قتادة شديد الاحتفاء بفكر سيد قطب ويقول: إن «الحركات الإسلامية توقفت عموماً في التقدم نحو الأفضل، ومن الأمثلة الصريحة على ذلك صنيع الإخوان المسلمين؛ فقد كان سيد قطب هو النتيجة الجيدة والموقع المتقدم بعد حسن البناء»، ويعتبر الحركات «الجهادية السلفية» هي «الطائفة المنصورة»، وأن أول أسس شرعية عملها هو أن دارالإسلام «قد انقلبت إلى دار كفر وردة؛ لأنها حكمت من قبل المرتدين، ولأن الكفر قد بسط سلطانه عليها من خلال أحكامه ودساتيره»، وهذا ذاته مضمون ما نجده لدى قطب في كتبه، ومع ذلك فهذا ليس حكماً على الأفراد كما ينبّه.

كما أن صالح سرية- وهو صاحب أول تطبيق فعلي للعنف في مصر عام 1974م من خلال «تنظيم الفنية العسكرية»- يقول في «رسالة الإيمان» التي كتبها سنة 1973م : «إن كل الأنظمة – وكذلك كل البلاد الإسلامية التي اتخذت لها مناهج ونظمّا وتشريعات غير الكتاب والسنة- قد كفرت بالله واتخذت من نفسها آلهة وأرباباً؛ فكل من أطاعها مقتنعاً بها فهو كافر»، وقد اعتبر أن قوانين الحكم والتشريعات هي «الفرض الأول؛ لأنها أساس التوحيد والشرك في هذا العصر»، وأحال في ذلك إلى سيد قطب. بل إنه اعتبر – في مقدمة رسالته تلك- أن من خير التفاسير لمعرفة «التفسير الحق» للقرآن كتاب «في ظلال القرآن» في طبعاته الأخيرة، وهي الطبعات التي تضمنت تعديلات قطب وأفكار الحاكمية والجاهلية والتكفير.

وبالرغم من أن محمد عبدالسلام فرج – صاحب الدور البارز في اغتيال السادات- لم يأت على ذكر قطب في «الفريضة الغائبة» التي كتبه عام 1981م وشحنه بنقولٍ عن ابن تيمية، إلا أن جوهر الكتاب يقوم على البدء بجهاد الأنظمة الكافرة، وأن «الأحكام التي تعلو المسلمين اليوم هي أحكام الكفر» على حد قوله. ففكرة الحاكمية وروح كتابات سيد قطب غير خافية في رسالته وإن لم يذكره صراحةً، فهو يتحدث عن تكفير الأنظمة وجهادها، ومفاصلة المجتمع، و«دعوة الناس إلى الإسلام» وغير ذلك.

كما أن أفكار وإصدارات «الجماعة الإسلامية» المصرية عن الجهاد  وتحكيم الشرع والمواجهة مع الأنظمة لا بد أن تتماس مع فكر سيد قطب، وليس بالضرورة أن يكون الشكل الوحيد للتفاعل هو النقل والاقتباس الصريح أو المباشر، ففكر العنف – كما يبدو لي- بطبيعته لا يقف عند مرجعية ثابتة، بل يطوّر نفسه وفق تعقيدات مختلفة تتعلق بالظرف والزمان والأشخاص، ولا يمكن السيطرة عليه، وهو الأمر الذي يفسر الانشقاقات التي تحصل داخل بعض التنظيمات الجهادية العنيفة.

إن أي حركة جهادية أو تغييرية تتوسل بالعنف لا يمكن لها أن تزهد بالمعين الثوري الذي تركه سطد قطب، ومن هنا نجد أنه حتى حركات الجهاد الحقيقي- كحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين- تحتفي بسيد قطب إلى جانب احتفائها بمالك بن نبي، وكلهم يشكلون – وفق تعبير زعيمها فتحي الشقاقي- «مثلثاً خطيراً في الفكر الإسلامي الحديث»، وكان كتاب «معالم في الطريق» من ضمن ما استند إليه الشقاقي في «كيفية الصياغة الثورية للفكر الإسلامي». فقد تم النظر إلى سيد قطب داخل حركة الجهاد من زاوية تحقيقه «للشرط الذاتي» لعمليتي البعث والنهضة، أي الشرط الذاتي كمحرك للذات الإسلامية التي أرادها متميزةً وواعية بأزمة التحدي الغربي للأمة.

تشير المعلومات والإشارات السابقة إلى أن ثورية قطب وأفكاره أثّرت على مجموعات ورجالات مختلفة التوجهات والعمل الحركي الإسلامي.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد