ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 4 نوفمبر 2018 زيارة: 16

في قصة معراج النبي (صلى الله عليه وسلم) إشارة إلى التبرك بآثار الصالحين ومنازلهم

(غير مصنفة)

قال سيدي أبو البركات أحمد بن محمد العدوي الدردير (المتوفى 1201) في حاشيته على قصة المعراج للإمام العلامة نجم الدين الغيطي (المتوفى 982):

فانطلق البراق يهوي به يضع حافرة حيث أدرك طرفه فقال له جبريل: انزل فصل ففعل ثم ركب فقال أتدري أين صليت قال: لا، قال: صليت بمدين عند شجرة موسى …

_______________

قوله: بمدين اسم قرية من قرى الشام تلقاء غزة، وقوله عند شجرة موسى أي التي استظل تحتها حين خرج من مصر خائفا من فرعون ولحقه التعب والجوع هناك وليست التي كلمه الله منها وكانت من شجرة العناب وقيل العنب وقيل العوسج كذا قالوا وفيه إشارة إلى التبرك بآثار الصالحين ومنازلهم.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد