ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 17 يونيو 2017 زيارة: 10

قادة داعش يفرّون من مدينتي الرقة والموصل

(غير مصنفة)
قام العديد من قادة داعش الإرهابي بالفرار من الرقة السورية والموصل العراقية، اللتان تقتحمهما قوات الجيش السوري  والتحالف الدولي إلى مدينة الميادين السورية بمحافظة دير الزور، وجاء ذلك وفقا وكالة “سبوتنيك”.

من جانبها لفتت وكالة “اسوشيتد برس”، إلى أن قادة الإرهابيين استقروا بمدينة الميادين السورية بمحافظة دير الزور، التى تقع وسط وادي بالقرب من شاطئ نهر الفرات على الحدود العراقية.

ويقوم التحالف الدولي بقيادة امريكا بعملية “العزم الصلب” ضد تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا والعراق منذ أغسطس عام 2014، ويدعم في الوقت الحالي، منذ 17 أكتوبر الماضي، عملية عسكرية لتحرير مدينة الموصل.

في سياق آخر أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من قبل الولايات المتحدة في نوفمبر عام 2016 انطلاق عملية عسكرية لتحرير مدينة الرقة السورية، تم الإعلان عن بدء مرحلة جديدة منها يوم 4 فبراير الماضي.

وفي ذات السياق قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، المايجور أدريان رانكين جالاوي: إن قوات سورية الديموقراطية ردت على هجمات داعش في الرقة.

وتابع جالاوي في تصريح خاص لقناة ” الحرة ” الأمريكية: إن امريكا تراقب ما يحدث في سوريا، مشددا على أنه يجب التركيز على المهمة الرئيسية وهي هزيمة داعش، وأشار إلى أن ما يجري في سوريا معقد جدا، مضيفا أن كل الأطراف تعمل على تقليل فرص التصعيد في ما بينها.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد