ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 12 سبتمبر 2018 زيارة: 557

قد أجمع المسلمون على أن زيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: فتح وفيض وفضل من الله في شرح كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله (ص195-201)
تأليف: الشيخ صالح بن محمد صالح الجعفري

السؤال: قد قلت: إنه قد ثبت بالإجماع أن زيارة القبور سنة فهل يدخل في ذلك الحكم قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)؟

الجواب: نعم أجمع المسلمون وبالأخص الأئمة الأربعة على أن زيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة ومنهم من قال: واجبة كما نقل ذلك الشوكاني في نيل الأوطار وفي جميع كتب فقه المذاهب يقولون في باب الحج: وبعد الانتهاء من المناسك يستحب زيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم).

ومن علو مقامه (صلى الله عليه وآله وسلم) واحترامه لا نقول زرنا القبر أو جئنا من عند القبر وقد كره ذلك الإمام مالك (رضي الله عنه) بل نقول زرنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وجئنا من عند النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كما في الحديث: “ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي فأرد عليه السلام” رواه أبو داود لأن القبر تراب وإنما زرنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي يسمع سلامنا ويرد السلام علينا قال (صلى الله عليه وآله وسلم): “من وجد سعة ولم يفد إلى مرة فقد جفاني” رواه ابن عدي والدارقطني وابن حبان قال الحافظ العراقي مخرج أحاديث الإحياء: هذا الحديث رواه ابن عدي والدارقطني في غرائب مالك وابن حبان في الضعفاء والخطيب في الرواة عن مالك ومن حدث ابن عمر (رضي الله عنهما) بلفظ: “من حج فقد  جفاني” ورواه البخاري في تاريخ المدينة عن أنس بن مالك (رضي الله عنه) بلفظ: “ما من أحد من أمتي له سعة ثم لم يزرني فليس له عذر”.

قال السيد مرتضى في شرح الإحياء: قلت: وحديث ابن عمر المذكور رواه الديلمي والحافظ عبد الواحد التميمي في كتابه جواهر الكلام في الحكم والأحكام من كلام سيد الأنام وقد ارتضاه الحافظ السيوطي وأما حديث أنس بن مالك المذكور فقد أخرجه ابن عساكر في فضائل المدينة وقال العلامة ملا علي قاري إن حديث ابن عمر المذكور سنده حسن.

السؤال: إذا دخل في عموم الأمر لزيارة قبور المسلمين قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فلا حاجة إلى ذكر أحاديث تختص بها؟

الجواب: نعم. قد دخلت زيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في عموم الأمر بل من باب الأولوية فإذا علمت ذلك أي تحقق سنية زيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد موته عند قبره الشريف علمت أن الحكم قد ثبت وهو السنية فالأحاديث الواردة في زيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) عند قبره كلها حينئذ صحيح معناها الذي ثبت بالحديث الصحيح الآمر بزيارة المقابر.

فإذا تكلم شيخ من إسناد من أسانيدها أو وصفه بالضعيف فإنما يكون ذلك بالنسبة للسند لا بالنسبة للمعنى المفهوم من سنية الزيارة لأنه قد ثبت بإسناد آخر صحيح وفي مثل هذا يقال: صحيح معناه وخصوصا إذا صحح الحديث أو حسنه بعض الحفاظ فالطعن بعد ذلك لا نلتفت إليه لأنه من باب الظن لا من باب اليقين ومثبت الفضل مقدم على النافي، وعلى كل حال قد بينت لك أن زيارة القبر الشريف سنة بالإجماع وإنما الخلاف إنما جاء في أحاديث أخرى غير الحديث المثبت لعموم سنية الزيارة.

السؤال: ما معنى أن زيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة؟

الجواب: يعني أنها ثبتت من طريق السنة وأننا نثاب عليها ثواب السنة.

السؤال: قال العلماء: الشيء الذي يوصل إلى الواجب واجب والشيء الذي يوصل إلى السنة سنة، فهل المشيء إلى زيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) سواء كان الزائر ماشيا أو راكبا على دابة أو على طائرة أو في باخرة هل يكون هذا الشيء الموصل إلى السنة سنة بمعنى أننا نثاب عليه ثواب السنة أو نأثم على ذلك ولا دليل على الإثم؟

الجواب: إذا ثبت أن زيارة القبر الشريف سنة فنثاب على المشي إليه ثواب السنة ونثاب على الانفاق الموصل إليه ثواب السنة.

السؤال: إذا ثبت أن زيارة حرمه (صلى الله عليه وآله وسلم) الشريف سنة فهل ننوي أن نزور الحرم الشريف مع نيتنا بزيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) لأنه قد ورد عنه (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه قال: “من جاءني زائرا لا تعلمه إلا زيارتي كان حقا علي أن أكون له شفيعا”؟

قال الحافظ العراقي (رحمه الله): هذا الحديث رواه الطبراني عن ابن عمر (رضي الله عنهما) وصححه الحافظ ابن السكن (رحمه الله) أي: في باب زيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في كتابه المسمى بالسنن الصحاح وهو حافظ ثقة مات بمصر سنة 353 هجرية وكتابه هذا محذوف الأسانيد ومقتضى ما شرطه في خطبته أن هذا الحديث قد أجمع على صحته. وقال السيد مرتضى رحمه الله: رواه الدارقطني والخلعي في فوائده بلفظ “لم ينزعه حاجة إلا زيارتي” وقد ثبت تصحيح ابن السكن إياه وإيراده له في أثناء الصحاح وذكره التقي السبكي (رحمه الله) في شفاء السقام وصححه باعتبار مجموع الطرق ورواه البزار في مسنده وابن خزيمة في صحيحه ورواه أبو داود الطيالسي في مسنده عن عمر (رضي الله عنه) بلفظ: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: “من زارني لا تهمه إلا زيارتي كنت له شفعيا أو شهيدا ومن مات بأحد الحرمين بعثه الله تعالى من الآمنين”.

قال العلامة ابن حجر الهيتمي في كتابه الدر المنظم في زيارة القبر المعظم: والمراد بقوله (صلى الله عليه وآله وسلم): ولا تهمه حاجة إلا زيارتي اجتناب قصد ما لا تعلق له بالزيارة أصلا أما ما يتعلق بها من نحو قصد الاعتكاف في المسجد النبوي الشريف وشد الرحل إليه وكثرة العبادة فيه وزيادة الصحابة (رضي الله عنهم)  ومسجد قباء وغير ذلك مما يندب للزائر فعله فلا يضر قصده في حصول الشفاعة له فقد قال أصحابنا وغيرهم ويسن أن ينوي مع التقرب بالزيارة التقرب بشد الرحال إلى المسجد النبوي والصلاة فيه كي لا تفوته فضيلة شد الرحال إليه لذلك أيضا.

ويؤخذ من قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “لا تعلمه حاجة إلا زيارتي” الشامل لحالتي الحياة والموت وللمجيء من بعد ومن قرب لسفر وغير سفر أن تمحيص القصد وتجريده للزيارة من غير أن يضم إليه قصد ما ذكر قربة عظيمة ومرتبة شريفة وأنه لا محظور فيه بوجه وهو كذلك كما يستدل بالحديث على فضيلة شد الرحال لمجرد الزيارة وندب السفر لها إذ للوسائل حكم المقاصد (انتهى كلام ابن حجر الهيثمي (رحمه الله) و هو من أكابر علماء الشافعية ومن أهل الحديث).

قلت:

السؤال: هل فهمت كلام الشيخ ابن حجر (رحمه الله): (إذ للوسائل حكم المقاصد)؟

الجواب: نعم. المقصد كزيارة القبور وهي سنة والوصول إليها وسيلة سواء كان ماشيا أو راكبا فيعطي حكم المقصد، المقصد زيارة القبور وهي سنة فشد الرحال إليها أو المشي يكون سنة.

مثلا طلب العلم فريضة وهو مقصد والوصول إلى بلد العلماء وسيلة سواء كان راكبا أو ماشيا فتعطى الوسيلة حكم المقصد وهو الوجوب عيادة المريض سنة والوصول إلى العيادة سواء كان بشد رحل أم على القدم وسيلة فتعطى حكم المقصد فتكون سنة الصلاة في مسجد قباء في كل سبت سنة والذهاب إليه وسيلة فتعطى الوسيلة حكم المقصد وهي الذهاب إليه ماشيا أو راكبا فتكون سنة.

وقد ورد أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) كان يذهب إليه راكبا وماشيا فكيف شد له الرحل (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو ليس من المساجد الثلاثة؟

ومن الأحاديث التي ترغب في زيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) الثابتة بأنها سنة من حديث “كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزوروها” لأن أول قبر يدخل في هذا الأمر قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) فيكون قد ثبت بالحديث الصحيح وبإجماع المسلمين أن زيارة قبره (صلى الله عليه وآله وسلم) سنة وهي المقصد وما أدى إليها يكون سنة هذا الحديث: قال (صلى الله عليه وآله وسلم): “من زارني بالمدينة محتسبا كنت له شهيدا وشفعيا يوم القيامة” أي شهيدا للبعض وشفيعا لباقيهم أو شهيدا وشفيعا للعاصي.

قلت: ولا مانع من الجمع أي: كنت شهيدا لهم في زيارتهم لي لأنها من الإيمان وشفيعا لهم في خطاياهم وهذا الحديث أخرجه البيهقي وأبو عوانة وأخرجه ابن الجوزي في كتابه مثير الغرام وأخرجه ابن أبي الدنيا في كتاب القبور ومن الأحاديث المؤيدة لسنية زيارة قبره الشريف (صلى الله عليه وآله وسلم) قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “من زارني متعمدا كان في جواري يوم القيامة” أخرجه البيهقي مرسلا بسند جيد وتضعيف الأزدي لبعض رواته مردود بتوثيق ابن حبان له وهو أعلم من الأزدي و أثبت الحافظ عبد الواحد التميمي في كتابه جواهر الكلام إلى المدينة بعد كلمة “من زارني” رواه عبد الواحد التميمي عن أنس وعن أبي هريرة (رضي الله عنهما) مرفوعا وقوله متعمدا تقدم شرحه في حديث “لا تعمله إلا زيارتي”.

قلت: تضعيف الأزدي لرجال الحديث الذي رواه البيهقي مرسلا لا يضر الحديث بشيء لأنه قد صح بأسانيد أخرى.

ومن الأحاديث التي تؤيد وتقوى زيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) التي ثبتت بالأحاديث الصحيحة وبالإجماع قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “من حج إلى مكة ثم قصدني في مسجدي كتب له حجتان مبرورتان” أخرجه الديلمي (رحمه الله).

قلت: قدمت لك في هذا الكتاب أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) بإجماع علماء المسلمين أفضل من العرش واللوح والكرسي والقلم ومن الكعبة ومقام إبراهيم والصفا والمروة وعرفات. فمن وصل إلى مكة ووقف بعرفات كتبت له حجة، فإن كانت حجة الفرض سقط عنه الفرض وأعطاه الله ثواب الحج وإن كانت غير حجة الفرض أعطاه الله ثوابا عظيما يسمى النافلة كثواب صلاة النوافل بعد الفرائض.

فمن حج ثم ذهب إلى خير الخلق حبا وشوقا واحتراما له (صلى الله عليه وآله وسلم) كتب الله ثوابا بقدر ثواب حجتين وهذا الثواب باعتبار أفضليته (صلى الله عليه وآله وسلم) عند ربه غير أن زيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) لا تسقط الفرض الواجب وهذا الحديث ظاهر بقطع النظر عن سنده لأن معناه صحيح لا يتنافي مع قواعد الشريعة.

ومن الأحاديث الدالة المرغبة في زيارته (صلى الله عليه وآله وسلم) التي ثبتت بالسنة والإجماع قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “من حج فزار قبري” – وفي رواية فزارني بعد وفاتي، وفي رواية وزارني بعد وفاتي عند قبري – كان كمن زارني في حياتي) رواه أبو يعلى والدارقطني والطبراني والبيهقي وابن عساكر ولكنهم ضعفوه.

قلت: إذا كان قد ضعفوه من جهة الأسانيد فلم يكن ضعيفا من جهة المعنى لأنه قد ثبتت حياته (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد الموت بالقرآن العظيم وهو قوله تعالى: (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون) [آل عمران: 169].

قال الحافظ السيوطي والشيخ تقي الدين السبكي وغيرهما: حياته (صلى الله عليه وآله وسلم) تدخل في الآية بالأولوية وقوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي فأرد عليه السلام” رواه أبو داود وقوله (صلى الله عليه وآله وسلم): “الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون” رواه البيهقي فعندي لا فرق بين من زاره (صلى الله عليه وآله وسلم) حيا وبين من زاره (صلى الله عليه وآله وسلم) ميتا غير أن الذي زاره حيا يرى النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يراه وأما الذي زاره (صلى الله عليه وآله وسلم) في روضته الشريفة فإن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) يراه ويسمع سلامه ويعرفه وهو لا يراه.

وهناك معجزات تظهر وأنوار تبهر كيف وقد ثبت في الصحاح أنه (صلى الله عليه وآله وسلم) جمع الله له النبيين والمرسلين أحياء بأرواحهم وأجسامهم وثيابهم فصلى بهم فكيف عادوا بعد دفنهم تحت التراب؟ وكيف رأى (صلى الله عليه وآله وسلم) بعضهم في السموات وهو (صلى الله عليه وآله وسلم) أخوهم في النبوة والرسالة؟ فما ثبت لهم عليهم الصلاة والسلام بعد الموت يثبت له (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد الموت من الانتقال من بلد إلى بلد والعروج إلى السماء والحج وغير ذلك فإنه (صلى الله عليه وآله وسلم) قد أخبر بحج سيدنا موسى بن عمران وأنه راكب على ناقته وأنه يرفع صوته بالتلبية.

فما ثبت لسيدنا موسى بن عمران (عليه الصلاة والسلام) بعد دفنه يجوز أن يحصل لنبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد دفنه بل لنبينا (صلى الله عليه وآله وسلم) من باب أولى وقد ثبت بإجماع أن زيارة القبر الشريف سنة، وأنه (صلى الله عليه وآله وسلم) يسمع السلام فيرد على المسلم ولم يختلف في ذلك اثنان.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد