ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 أبريل 2019 زيارة: 84

قصة هاجر وابنها إسماعيل دليل على جواز الاستغاثة بالغائب مطلقا

(غير مصنفة)

قال السيد داود بن سليمان النقشبندي الخالدي البغدادي في صلح الإخوان من أهل الإيمان وبيان الدين القيم في تبرئة ابن تيمية وابن القيم (ص51):

روى البخاري في صحيحه من حديث ابن عباس أن النبي (صلى الله عليه وسلم) ذكر في قصة هاجر أم إسماعيل (عليه السلام) أنها لما أدركها وولدها العطش فجعلت تسعى أي تركض في طلب الماء فسمعت صوتا ولا ترى شخصا فقالت: أغث إن كان عندك غوث انتهى.

ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم) هذا لأصحابه فلو كان طلب الغوث من غير الله شركا لما جاز لها استعماله ولما ذكر النبي (صلى الله عليه وسلم) لأصحابه ولم ينكره ولما نقله الصحابه من بعده وذكره المحدثون لا سيما البخاري الذي أجمعت الأمة على أن ما بعد كتاب الله أصح من كتابه فإن هذا الغائب الذي طلبت منه الغوث وإن كان في الحقيقة هو ملك لكن في حال غيبته محتمل أن يكون شيطانا ومحتمل أن يكون جنيا ومحتمل أن يكون ملكا ومحتمل أن يكون إنسانا والمانعون لا يجوزون الاستغاثة بالغائب مطلقا لا لنبي مرسل ولاملك مقرب كالميت كما صرحوا به في مواضع فلو يعلم النبي (صلى الله عليه وسلم) في ذلك محذورا لوجب التنبيه عليه خصوصا إذا كان شركا أكبر مخرجا عن الملة والله أعلم.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد