ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 20 نوفمبر 2018 زيارة: 361

لا شك في حياة النبي (صلى الله عليه وسلم) بعد وفاته وكذا سائر الأنبياء (عليهم السلام)

(غير مصنفة)

قال نور الدين أبو الحسن علي بن عبد الله السمهودي الشافعي في وفاء الوفاء بأخبار دار المصطفى (4/ 1352):

ولا شك في حياته (صلى الله تعالى عليه وسلم) بعد وفاته، وكذا سائر الأنبياء (عليهم الصلاة والسلام) أحياء في قبورهم حياة أكمل من حياة الشهداء التي أخبر الله تعالى بها في كتابه العزيز، ونبيّنا (صلى الله تعالى عليه وسلم) سيد الشهداء، وأعمال الشهداء في ميزانه، وقد قال (صلى الله تعالى عليه وسلم) «علمي بعد وفاتي كعلمي في حياتي» رواه الحافظ المنذري.

وروى ابن عدي في كامله عن ثابت عن أنس (رضي الله تعالى عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): «الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون» ورواه أبو يعلى برجال ثقات، ورواه البيهقي وصححه.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد