ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 8 أكتوبر 2017 زيارة: 9

لم يبل الاسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: الاشفاق على أحكام الطلاق
تأليف: محمد زاهد الكوثري

ولو قلنا لم يبل الاسلام في الأدوار الأخيرة بمن هو أضر من ابن تيمية في تفريق كلمة المسلمين لما كنا مبالغين في ذلك وهو سهل متسامح مع اليهود والنصارى يقول عن كتبهم: إنها لم تحرف تحريفا لفظيا. فاكتسب بذلك إطراء المستشرقين له شديد غليظ الحملات على فرق المسلمين لا سيما الشيعة كان يتعثر في أذياله سعيا وراء إقناع والي الشام أقوش الأفرم لمحاربة الكسر وانيين حتى تم له ما أراد وهو في صفوف المحاربين، وكم لابن تيمية من فتن مشروحة في كتب التاريخ وفي كتب خاصة وهو ليس بثقة في نقله كما تبين مما أسلفناه في كلامنا على تعليق الطلاق من حذفه الاستثناء في أثر عائشة (رضي الله عنها) وكم له من هذا القبيل مع زيغه عن معتقد أهل السنة.

يقول ابن تيمية بقيام الحوادث بالله سبحانه في (ج2، ص75) من معقوله بهامش منهاجه ويثبت الجهة له تعالى حيث يقول في منهاجه بعد كلام طويل (ج1، ص264): فثبت أنه في الجهة على التقديرين والجهة لم ترد في الكتاب والسنة فالقائل بها خارج عليهما – وكلام ابن رشد الفيلسوف وعلى اعتبار أن العرش محدد الجهات مع الفرق عنده بين العامي وصاحب البرهان ومغزاة شيء آخر – وكذلك يثبت الحركة لله جل جلاله حيث يقول مصدقا لما نقله عن بعض قادته في معقوله (ج2 ص26): الحي القيوم يفعل ما يشاء ويتحرك إذا شاء ويهبط ويرتفع إذا شاء ويقبض ويبسط ويقوم ويجلس إذا شاء لأن أمارة ما بين الحي والميت التحرك فكل حي متحرك لا محالة وكل ميت غير متحرك لا محالة انتهى.

وفي (ج2 ص13) …: يتكلم ويتحرك … انتهى. وفي (ج2 ص30) الله تعالى له حد لا يعلمه أحد غيره ولمكانه أيضا حد انتهى. ويقول أيضا عند الكلام في الاستواء فيما ورد به على أساس التقديس للرازي – وهو ضمن المجلد 24 و 25 من الكواكب الدراري لابن زكنون الحنبلي بظاهرية دمشق (ولو شاء لاستقر على ظهر بعوضة فاستقلت به بقدرته فكيف على عرش عظيم انتهى) مصدقا لما نقله عن بعض أئمته، فمن هو أضل سبيلا ممن يجوز في معبوده أن يستقر على ظهر بعوضة واستتيب ابن تيمية عما بدر منه في حق عمر (رضي الله عنه) بيد الشيخ أبي أسحاق إبراهيم ابن أحمد الرقي الحنبلي كما ذكره ابن حجر في الدرر الكامنة وفيها كيفية استتابته عند قضاة مصر، وخطوطهم في حقه مسجلة في (نجم المهتدي ورجم المعتدي) للمحدث محمد بن المعلم الشافعي وهو من محفوظات دار الكتب المصرية وفي ذخائر القصر للحافظ شمس الدين بن طولون نقلا عن الحافظ صلاح الدين العلائي تحت عنوان ذكر المسائل التي خالف فيها ابن تيمية الناس في الأصول والفروع (فمنها ما خالف فيها الإجماع ومنها ما خالف الراجح من المذاهب فمن ذلك يمين الطلاق قال بأنه لا يقع عند وقوع المحلوف عليه بل عليه فيها كفارة يمين ولو لم يقل قبله بالكفارة أحد من المسلمين البتة ودام إفتاؤه بذلك زمنا طويلا وعظم الخطب ووقع في تقليده حجم غفير من العوام وعم البلاء وأن طلاق الحائض لا يقع وكذلك الطلاق في طهر جامع فيه زوجته وأن الطلاق الثلاث يرد إلى واحدة وكان قبل ذلك قد نقل إجماع المسلمين في هذه المسألة على خلاف ذلك وأن من خالفه فقد كفر ثم إنه أفتى بخلافه وأوقع خلقا كثيرا من الناس فيه) وقد استقصى فيه ذكر شواذه فيجب الاطلاع عليها ليعلم من هو هذا الرجل ولا يجعل مقدار الصلاح العلائي في الحديث والفقه وسائر العلوم وكمال ثقته وترويه فيما ينقله إلا من لا يعني برجال السنة.

ومع هذا كله إن كان هو لا يزال يعد شيخ الإسلام فعلى الإسلام السلام وزيغ ابن زفيل الزرعي المعروف بابن القيم ظاهر في نونيته وغزوه وهو يثبت المكان والجهة والثقل لله سبحانه من غير تهيب ويدافع عن إقعاد النبي (صلى الله عليه وسلم) على العرش في جنبه تعالى، تعالى عما يأفكون منشدا ما ينسب إلى الدارقطني من الأبيات منها:

ولا تجحدوا أنه قاعد                  ولا تنكروا أنه يقعده

في (ج4 ص39) من بدائع الفوائد له. فإن كان مثله لا يزال قدوة لأهل العلم، فعلى العلم السلام، راجع السيف الصقيل في الرد على ابن زفيل للتقي السبكي.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد