ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 8 نوفمبر 2018 زيارة: 21

مباحثة السائرين بحديث اللهم إني أسالك بحق السائلين

(غير مصنفة)

مباحثة السائرين بحديث اللهم إني أسالك بحق السائلين تأليف الدكتور المحدث محمود سعيد ممدوح.

فإن حديث (اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك وبحق ممشاي هذا…) الحديث، قد اختلف أهل الصناعة فيه ما بين مصحح ومُحسن ومُضعف. وقد وقفت في الآونة الأخيرة على جزء للشيخ إسماعيل بن محمد الأنصاري في تحسين هذا الحديث وهو لم يبتدع قولاً ولم يأت بجديد، فقد سبقه إلى ذلك الصواب عدد من كبار الحفاظ هم: الدمياطي، والمقدسي، والعراقي، والعسقلاني.
وناهيك بهم في هذا الفن رسوخاً وجلالة وإمامة وشهرة وحسن تصنيفٍ. ثم وقفت على رسالة في الرد على صواب هؤلاء الأئمة الحفاظ رحمهم الله تعالى اسمها (الكشف والتبيين عن علل حديث (اللهم إني أسألك بحق السائلين).
سلك مصنفها سبيل الاعتساف وبعُد عن حد الإنصاف، ومنشأ ذلك أنه ينتصر للأشخاص لا للحق الذي به يعرف الرجال، نسأل الله تعالى أن يجعلنا من أهل الحق وناصريه. وكنت قد توسعت في الكلام على هذا الحديث وغيره من أحاديث التوسل والزيارة في كتابي (رفعُ المنارة لتخريج أحاديث التوسل والزيارة) فرأيت أن أجرد كلامي على هذا الحديث (اللهم إني أسالك بحق السائلين عليك) في جزء خاص سميته (مباحثة السائرين بحديث اللهم إني أسائلك بحق السائلين). كان نتيجة أن الحفاظ الذين حسنوا هذا الحديث: القولُ قولهم والصواب حليفهم فهم السعداء لا يشقى جليسهم فللهِ درهم.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد