ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 24 أبريل 2018 زيارة: 179

مذهب السلف في تأويل المتشابه

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: تصحيح المفاهيم العقدية في الصفات الإلهية ص106-111
تأليف: الشيخ عيسى بن مانع الحميري
المبحث الأول: في معنى التأويل لغة واصطلاحا

التأويل لغة: من آل يؤول مالا إذ رجع[1].

اصطلاحا: هو إرجاع الأخبار الإضافية الموهمة للتجسيم إلى لوازمها من الصفات المعنوية المحكمة تنزيها لله تعالی عند ورود شبهة التشبيه ضرورة.

وبناء على ذلك فاليد ترجع إلى القدرة والمعية، والعين ترجع إلى البصر والعناية، والوجه يرجع إلى الذات. والتأويل نوعان تأويل ممدوح و تأويل مذموم:

فالممدوح: إذا كان عن علم ودراية وتنزيه لله تعالی و دفع لشبهة التشبيه إذا اتفق مع لغة العرب، وهو المراد من قوله (صلى الله عليه وسلم) لابن عباس: «اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل»[2].

والمذموم: هو التأويل عن غير علم، إذا كان فيه تحریف وزيادة ومخالفة للنصوص القطعية مع تشبيه الله تعالی بخلقه[3].

المبحث الثاني: في بيان مذهب السلف في التأويل

لقد ذهب السلف إلى التفويض وهو التوقف في الأخبار الإضافية التي تفيد معنى الممايزة الموهمة للتبعيض التي تطلق في اللغة على الجارحة كاليد والقدم والوجه والعين، وجعلوا ذلك أصلا يمشون عليه ولا ينتقلون إلى التأويل إلا عند الضرورة وذلك إذا خيف أن يقع البعض في شبهة التجسيم والتشبيه وكان ذلك منهم قليلا.

وقد وجدنا قوم يشنعون على أئمة الإسلام لأنهم أولوا بعض الآيات التي يستحيل ظاهرها، وغاب عنهم أن التفويض و التأويل كلاهما مذهب السلف، وإليك بعض ما صح فيه التأويل عن السلف وهو غيض من فيض ومن أراد الزيادة على ما سنذكر إن شاء الله تعالی فعليه بمراجعة تفسير الإمام الطبري ففيه غنية وكذلك غيره من تفاسير السلف.

ومما أثر عن السلف في التأويل:

(1) ما أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره بإسناد لا بأس به عن ابن عباس في قوله تعالى: (فأينما تولوا فثم وجه الله)[4] قال: «قبلة الله أينما توجهت شرقا أو غربا»[5].

وهذا من آثار دعوة النبي (صلى الله عليه وسلم) لابن عباس «اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل»[6].

(2) سئل ابن عباس عن قوله تعالى: (ويوم يكشف عن ساق)[7] فأول الساق بالشدة[8].

(3) قال الطبري في تفسيره: «قال جماعة من الصحابة والتابعين من أهل التأويل: «يبدي عن أمر شديد»[9]. ومن أول الساق بالشدة من أئمة التفسير مجاهد[10] ، وسعيد بن جبير[11] ، وقتادة وغيرهم[12].

(4) قال الله تعالى: (والسماء بنیناها بأيد وإنا لموسعون) [13] قال ابن عباس: «بقوة»[14].

(5) ونقل الطبري في تفسيره تأویل لفظ (الأيد) الوارد في قوله تعالی: (والسماء بنیناها بأيد وإنا لموسعون) «بالقوة أيضا عن جماعة من أئمة السلف منهم مجاهد وقتادة ومنصور بن المعتمر وابن زيد وسفیان»[15].

(6) قال الله تعالی: (فاليوم ننساهم كما نسوا لقاء يومهم هذا)[16].

قال ابن عباس: «النسيان هو الترك»[17] ووافقه على ذلك مجاهد وابن جرير الطبري في تفسيره[18] ولم يقولوا كما قال الحشوية: الله ينسی على الحقيقة وهي صفة من صفاته تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا.

(7) قال الله تعالى: (وجاء ربك) [19] قال الإمام أحمد في تفسيرها: أي جاء ثوابه. قال البيهقي: «هذا إسناد لا غبار عليه»[20]. نقل ذلك ابن كثير في البداية والنهاية بعد أن بين كلام الإمام أحمد في نفي التشبيه وترك الخوض في الكلام والتمسك بما ورد في الكتاب والسنة عن النبي (صلى الله عليه وسلم) وعن أصحابه.

(8) وعن حنبل عن عمه الإمام أحمد أنه سمعه يقول: احتجوا علي يوم المناظرة فقالوا: «تجيء يوم القيامة سورة البقرة، قال: فقلت لهم: إنما هو الثواب»[21].

(9) ونقل البيهقي في «الأسماء والصفات» عن البخاري أنه قال معنی الضحك: «الرحمة»[22].

(10) روى الإمام البيهقي بسندين مختلفين أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: «… وإن آخر وطأة وطئها الرحمن جل وعلا بوج» قال: الوطأة المذكورة في هذا الحديث عبارة عن نزول بأسه به، قال أبو الحسن علي بن محمد بن مهدي: معناه عند أهل النظر أن آخر ما أوقع الله سبحانه وتعالى بالمشركين بالطائف، وكان آخر غزاة غزاها رسول الله قاتل فيها العدو، ووج واد بالطائف. قال: وكان سفيان بن عيينة (رضي الله عنه) يذهب في تأويل هذا الحديث إلى ما ذكرناه[23].

(11) و قال سفيان الثوري في قوله تعالى: (وهو معكم أينما كنتم)[24] أي: «بعلمه»[25].

وقد ثبت عن السلف جميعهم أنهم اتفقوا على تأويل المعية المذكورة في الآية بالعلم، وهذا الاتفاق وحده كاف لردع غلاة المشبهة في عصرنا.

(12) وعن ابن عباس (رضي الله عنهما) في قوله تعالى: (وسع كرسيه السموات والأرض) [26] قال: «علمه»[27].

______________________________

[1]. لسان العرب ( 32 / 11) مادة «أول».

[2]. أخرجه أحمد في المسند (2۹۹/ 1)، وإسناده صحيح.

[3]. وهو كتأويلات الباطنية والحشوية كما سيأتي رده عند بيان مذهب ابن تيمية.

[4]. سورة البقرة آية رقم (115).

[5]. أخرجه ابن أبي حاتم في تفسيره بإسناد لا بأس به ( 1/346-347).

[6]. أخرجه أحمد في المسند (1/266) بإسناد صحيح.

[7]. سورة القلم آية رقم (42).

[8]. أخرجه الحاكم في المستدرك (2/499-500) وابن جرير الطبري في التفسير ( 1۹7/12)، وقال الحافظ في الفتح ( ٤28/ 13): إسناده حسن، وأخرجه البيهقي في الأسماء والصفات رقم (748) وإسناده صحيح (2/ 185).

[9]. تفسير الطبري ( 1۹7/ 12 ).

[10]. أخرجه عبد بن حميد في تفسيره عن مجاهد قال: « عن بلاء عظيم » كذا في الدر المنثور (256/8).

[11]. أخرجه ابن المنذر وعبد بن حميد ( 255 / 8 ) كما في الدر المنثور: عن سعيد بن جبير أنه لما سئل عن هذه الآية غضب غضبا شديدا وقال: «إن أقواما يزعمون أن الله يكشف عن ساقه وإنما يكشف عن الأمر الشديد».

[12]. راجع بقية أقوال السلف کعكرمة وإبراهيم النخعي في الدر المنثور (8/255-257).

[13]. سورة الذاريات آية رقم (47)

[14]. أخرجه ابن جرير الطبري في تفسيره ( 472/11).

[15]. المرجع السابق ( 472/11).

[16]. سورة الأعراف آية رقم (51).

[17]. أخرجه ابن جرير الطبري في تفسيره (5/510).، وابن المنذر وابن أبي حاتم والبيهقي في الأسماء والصفات كذا في الدر ( 470/3).

[18]. المرجع السابق.

[19]. سورة الفجر آية رقم (22).

[20]. البداية والنهاية ( 419/ 10).

[21]. أساس التقديس (108)، ورواه الخلال بسنده إلى الإمام أحمد (كما في تعليق الكوثري على دفع شبه التشبيه لابن الجوزي ص 32).

[22]. الأسماء والصفات ( 402/ 2).

[23]. الأسماء والصفات للبيهقي ( 2/ 388-38۹)، والحديثان رواهما الإمام أحمد في المسند ( 172 / 4) و ( 409 / 6) من طريقين مختلفين.

[24]. سورة الحديد الآية رقم (4)

[25]. أورده الذهبي في سير أعلام النبلاء ( 274 /7 ). وأخرجه اللالكائي في شرح أصول الاعتقاد رقم (672) ( 445 /3)، وهو صحيح عنه.

[26]. سورة البقرة الآية (255).

[27]. أخرجه ابن جرير الطبري في تفسيره ( 11 /3 )، واللالكائي في شرح أصول الاعتقاد (67۹)، (44۹ /3)، وإسناده حسن، ولا يلتفت إلى قول ابن منده في راوي الحديث ابن أبي المغيرة: وليس بالقوي في سعيد بن جبير، فإن أحمد قد وثقه وأخرج له البخاري أثرا وعلقه بصيغة الجزم: ابن أبي المغيرة عن سعيد عن ابن عباس. راجع التهذيب ( 313/1).

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد