ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 4 يناير 2020 زيارة: 109

مقتل زعيم حركة طالبان باكستان

(1 تصویت, معدل: 4.00 من 5)

كشف موقع «Pakistan Today» الإثنين 30 ديسمبر 2019، عن مقتل أحد القيادات المهمة في طالبان باكستان «TTP» وهو سيف الله محسود، وذلك عبر عملية إطلاق نار من مسلحين مجهولين، في محيط مخيم جولون، بإقليم خوست شرق أفغانستان.

إذ أكدت المجموعة الإرهابية عبر تسجيل صوتي، مقتل محسود قائد الجناح الانتحاري في التنظيم، فكان محسود يشغل زعامة الفريق المسؤول عن إعداد السترات الانتحارية والمتفجرات الخاصة بالانتحاريين، كما كان من أكثر الإرهابيين المطلوبين لأجهزة الأمن الباكستانية.
ويذكر أن محسود كان المدبر الرئيسي للهجوم على حافلة كراتشي في 2015، والتي راح ضحيتها 59 شخصًا، وهو ما أعلنه بنفسه، وكان محسود الذي يمثل مقتله ضربة كبيرة لطالبان باكستان، هاربًا في أفغانستان، بعد مداهمات أمنية متعددة لمقر إقامته.
وفي تصريح لموقع «الهند اليوم»، قال الصحفي الباكستاني، صبور خاتاك: إن محسود قُتل؛ لأنه حاول توحيد الصفوف المتنازعة داخل طالبان باكستان، مستطردًا بأن الحركة التي تأسست في 2007، انقسمت إلى 4 فصائل داخلية، وهم مجموعة سوات، ومجموعة محسود، ومجموعة باجور، ومجموعة دارا أدخيل.
وكان قاري أكثر الإرهابيين الفاعلين في ملف توحيد الحركة وتجميع فصائلها المشتتة، وأضاف خاتاك، أن الزعيم الطالباني، قد اعتقل في 2016 لمدة 14 شهرًا في أفغانستان ثم أفرج عنه.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد