ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 22 سبتمبر 2019 زيارة: 38

من الظل لمواقع التواصل.. «السلفية» تجتاح السوشيال بفتاوى تكفيرية

(غير مصنفة)

خلال العامين الماضيين اتخذت وزارة الأوقاف، مجموعة من القرارات منعت التيارات السلفية من الصعود على المنابر؛ لعدم استغلال الدين سياسيًّا أو استقطاب الشباب بخطبهم المتطرفة.

وعقب إغلاق القنوات الدينية غير المرخصة، بعد عزل محمد مرسي عقب ثورة 30 يونيو 2013، عاد السلفيون إلى رحلة البحث عن بدائل لعل أبرزها حاليًّا شبكات التواصل الاجتماعي.

ولجأ دعاة السلفية للبحث عن طريقة جديدة وغير تقليدية لتقديم خطابهم الديني، تكون بعيدة عن سيطرة الأوقاف، فكانت مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف، خيارًا سهلًا للوصول للناس بشكل أسرع وأسهل.

وبدأ السلفيون في استغلال وسائل التواصل الاجتماعي «فيس بوك» و«تليجرام» و«يوتيوب» و«واتساب» في إصدار فتاويهم المثيرة للجدل؛ حيث يصدر شيوخ ذاك التيار فتاويهم على مواقعهم الإلكترونية، وبذلك تحولت السوشيال ميديا إلى ساحة دينية لإلقاء الخطب والمواعظ، من خلال نشر مقاطع فيديو لهم كإحدى وسائل التواصل مع جمهورهم.

واستفاد التيار السلفي من تطبيق «واتس آب»؛ لنشر أفكاره واستقطاب المزيد من الشباب، وتقديم دورات تدريبية لبعض شيوخ السلفية من خلاله، إضافة إلى دعوة الشباب الانضمام إليها، وفي حال تم اجتياز تلك الدورة، يحصل الشاب على إجازة من الشيخ ليقوم بدور الخطيب والواعظ على مواقع التواصل.

وتم رصد استخدامات لتطبيق «واتس آب»، من قبل السلفيين، تشبه دورات تدريبية في اللغات والكمبيوتر؛ حيث يستطيع المشترك أن يصبح داعية بعد 10 أيام من الدورة واجتياز الاختبار الذي يحصل من خلاله على شهادة معتمدة تمكنه من ممارسة العمل الدعوي، واللافت للنظر أنه لا توجد شروط أو معايير للاشتراك في هذه الدورات، وفقًا لصحيفة «العرب» اللندنية.

ويذكر أن التيار السلفي اشتهر بالعمل في الظل؛ إذ استخدم دعاته شرائط الكاسيت في أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات من القرن الماضي؛ لنشر فكرهم وأفرز الأمر شركات دعاية وتوزيع لدعاة السلفيين، وتطور الأسلوب فأنتجت برامج تلفزيونية ثم قنوات فضائية، تم إنشاؤها لتحقيق المزيد من الانتشار.

أسباب انتشاره

وفيما يتعلق بشأن وجود التيار السلفي وانتشاره على السوشيال ميديا، أشار خبراء في شؤون الحركات الإسلامية، إلى وجود 3 أسباب؛ أولًا منعهم من المساجد والزوايا، وثانيًّا وجود بعضهم خارج مصر؛ لذلك يتواصل مع أتباعه من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، فضلًا عن أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت عليها مشاهدات أكبر من الدروس والوجود وسط الجمهور.

ولجأ التيار السلفي لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي؛ لنشر فتاويه المثيرة للجدل، لكثرة مريديها ومشاهديها؛ ما جعلهم يلجؤون لها في نشر مواقعهم وبرامجهم ولجانهم التي تروج لمشروعهم بين الشباب متحايلين على ما كانوا حرموه من قبل.

الداعية السلفي الشيخ سامح عبدالحميد حمودة قال: إن التيار السلفي ضعيف ماديًّا، ولا يملك أي تمويلات داخلية أو خارجية؛ لذلك لا يستطيعون فتح قناة فضائية وتحمل تكاليفها، موضحًا أنه ليس لديهم القدرة لعمل جريدة يومية؛ مبررًا أن التيار السلفي لجأ إلى وسائل التواصل الاجتماعي لمخاطبة غيرهم، نظرًا لأنها لا تحتاج لإنفاق.

وأشار الداعية السلفي في تصريحات خاصة لـ«المرجع» إلى أن التيار نجح  في حشد جماهير وأنصار له عبر السوشيال ميديا، وأصبحوا قادرين على توجيه الرأي العام نحو قضاياهم، ولم يعودوا مهمشين أو مُغيبين عن الواقع المصري.

وأضاف «حمودة» في هذا الشأن أن خطر التكنولوجيا يتمثل في كونه بلا رقيب؛ ما يسهل بث دروس تكفيرية، إضافة إلى أن السماح لأي كان بالاشتراك في مثل هذه الدورات على مواقع التواصل الاجتماعي دون قيود أو شروط يحمل في طياته تحايلًا على الدين، بإدخال غير متخصصين، بذريعة توسيع قاعدة السلفيين في محاولة للوصول إلى أكبر عدد من الناس، لا سيما أنهم يخططون لتقديم أنفسهم كبديل للإخوان.

وقال إن بعض الجماعات التكفيرية بدأت في الفترة الأخيرة تعتمد على تطبيق الواتساب، لتقديم معلومات مشفرة ، فضلًا عن الحض على تنفيذ عمليات إرهابية ضد الدولة وأفرادها.

ولفتت تقارير صحفية إلى أن التيار السلفي نجح في نشر فتاويه الشاذة على أوسع نطاق؛ ما يستوجب ضرورة مواجهة هذا الأمر وفق تشريعات تضمن وقف استغلال التيار لمواقع التواصل الاجتماعي لنشر الفتاوي ومواجهته بحسم.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد