ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 16 مارس 2020 زيارة: 872

من رحل ومن بقي… متحدث الخارجية العراقية يكشف مصير أطفال “داعش”

(غير مصنفة)

منذ عامين ونصف العام والعراق يبذل جهودا استثنائية، للتخلص من بقايا تنظيم “داعش” الإرهابي، من تدمير فلوله، وأوكاره، وإفشال مخططاته الحالمة بالعودة المستحيلة، إلى ترحيل أطفال العناصر الإرهابيين من جنسيات أجنبية وأخرى عربية، إلى بلدانهم.

حسم العراق ملف أطفال “داعش” الأجانب، مع نحو ثمانية دول، متمكنا من ترحيل أكثر من 900 طفل أجنبي الجنسية، إلى بلدانهم في مختلف أنحاء العالم، منهم 112 آذريا تسلمتهم دولتهم مؤخرا، وسط جهود مستمرة لتسليم جميع الذين خلفهم التنظيم الإرهابي ورائه في هزيمته أمام القوات العراقية.

خاص

تسلط “سبوتنيك” الضوء على ملف إنهاء وجود الأطفال العرب، والأجانب من أبناء عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، بنشر إحصائية، كشفها المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، في تصريح لمراسلتنا في العراق، أمس الأحد، 15 مارس/ آذار، خاصة بعدد هؤلاء الأطفال، الموجودين، والذين تم يتم ترحيلهم، من 21 دولة.

وأعلن الصحاف، أن عدد الأطفال الأجانب من أبناء عناصر “داعش” الإرهابي، الذين تم ترحيلهم إلى بلادهم، بلغ حتى الآن 940 طفلا، أما مجموع الموجودين لدى العراق، انخفض إلى 335 طفلا من بينهم عرب، وأغلبية من جنسيات أجنبية.

ترحيل

وعدد الصحاف، الدول الأجنبية، التي حسم العراق، معها ملف أطفالها من عناصر “داعش” الإرهابي، وهي:

دولة جورجيا، سلمها العراق 3 أطفال من عناصر “داعش”؛ وأيضا 3 أطفال سلموا إلى بيلاروسيا؛ وثلاثة آخرين رحلوا إلى بلادهم السويد.

وأنهى العراق، ملف الأطفال الأجانب من عناصر “داعش”، مع كازاخستان، بتسليمها 14 طفلا؛ وفرنسا التي تسلمت جميع أطفالها، وعددهم خمسة؛ وكذلك الجزائر استلمت 9 أطفال؛ وفنلندا طفلين؛ فيما رحل طفل واحد إلى أوكرانيا.

دفعات

ويواصل العراق، تسليم الأطفال الأجانب الجنسية من أبناء عناصر “داعش” الإرهابي، على شكل دفعات وفق توقيتات زمنية محددة ودقيقة بينه وبين 8 دول، إذ سلم تركيا حتى الآن 346 طفلا، ومازال 109 أطفال لدى الدولة العراقية.

ومنذ الخميس الماضي المصادف، 12 مارس، شاركت وزارة الخارجية العراقية بعملية تسليم 112 من أطفال تنظيم “داعش” الإرهابي من الجنسية الأذربيجانية كانوا مودعين مع أمهاتهم المحكومات بالسجن من قبل القضاء العراقي.

وكشف متحدث الخارجية، الصحاف، في بيان تلقته مراسلتنا، أن عملية ترحيل الأطفال الآذريين، جرت بحضور ممثل مجلس القضاء الأعلى، وممثلي السفارة الأذربيجانية، وممثل من دائرتي القانونية و المراسم في الخارجية .

وبذلك يرتفع عدد الأطفال الآذريين من أبناء عناصر “داعش” الإرهابي، الذين رحلهم العراق، إلى بلدهم أذربيجان إلى 248 طفلا حتى الآن، لينخفض عدد الأطفال من الجنسية الآذرية الموجودين لدى الدولة العراقية إلى 64 طفل.

ونوه الصحاف، إلى أن العراق، قطع شوطا كبيرا في إنهاء ملف أطفال “داعش” من الجنسية الروسية، فقد تمكن من تسليم روسيا 146 طفلا حتى الآن، وما تبقى فقط خمسة أطفال سيتم تسليمهم في وقت لاحق.

شوط كبير

وبعد روسيا، تمكنت وزارة الخارجية العراقية، من تسليم دولة أوزبكستان، 64 طفلا من أبناء “داعش”، وما تبقى منهم في العراق سوى 4 أطفال.

ونوه الصحاف، في تعديد الدول الأجنبية التي تجري عمليات تسليم أطفالها لها،  إلى ترحيل 90 طفل إلى دولة طاجكستان، والموجود حاليا في العراق، طفل طاجكستاني واحد فقط، كما تم تسليم 10 أطفال من أصل 11 ألماني الجنسية إلى بلدهم، ولا يزال طفل ألماني واحد لدى الدولة العراقية التي تمكنت أيضا ً من تسليم أربعة أطفال إلى أندونيسيا، وطفل إلى أفغانستان، وأخر إلى سوريا.

وأكمل، أن 38 طفلا ً سوري الجنسية، من أبناء عناصر “داعش”، لا يزالون في العراق حتى الآن، وكذلك 82 طفلا من دولة قرغستان، و9 إيرانيين، و5 من ترياندا، و3 من تركمانستان.

وطالما تدعو وزارة الخارجية العراقية، عبر بياناتها الرسمية، جميع الدول ممن لديها رعايا “أطفال” من نساء “داعش” المحكومات، أو أحداث انتهت مدة محكوميتهم، إلى التنسيق عبر السفارات المنتشرة في العالم لغرض تسلمهم، وإنهاء ملفاتهم في العراق.

وأوضح الصحاف، في حديثه لمراسلتنا، أن عمليات ترحيل أطفال “داعش” الأجانب، تخضع لإجراءات بالتنسيق مع وزارة الخارجية العراقية، ومجلس القضاء الأعلى العراقي، والسفارة للدولة المعينة في العراق، وبالتنسيق مع خارجية تلك الدولة.

ويلفت المتحدث بإسم الخارجية العراقية، في الختام، إلى أن أطفال “داعش”، من جنسيات أجنبية، وعربية، هم دون سن البلوغ، وينطبق عليهم عنوان “طفولة”، ولا يوجد من بينهم رضع، مؤكدا ً، أن أمهاتهم في السجون العراقية، وهن إرهابيات، وآبائهم من بينهم قتلوا إثر عمليات التحرير، وآخرين يقبعون في السجون أيضا ً.

تخلي

تخلت عدد من الدول الأجنبية عن مواطنيها الذين غادروها إلى مناطق القتال في صفوف التنظيمات الإرهابية في العراق، وسوريا، ومنها إندونيسيا التي لها أربعة أطفال من أبناء عناصر “داعش” الإرهابي، لدى الدولة العراقية، حتى الآن لم تتسلمهم.

فقد أعلن وزير الشؤون الأمنية في إندونيسيا محفوظ إم.دي، في تصريحات تابعتها مراسلتنا، في 11 فبراير/شباط الماضي، أن جاكرتا لن تسمح بعودة نحو 700 من مواطنيها الذين غادروا البلاد وانضموا لصفوف تنظيم “داعش” في سوريا ودول أخرى، مضيفا ً، أن الحكومة تحتاج إلى ضمان أمن 267 مليون مواطن إندونيسي بإبقاء أولئك المقاتلين خارج البلاد.

وأكمل، أن السلطات ستسعى، مع ذلك، للحصول على بيانات أكثر دقة بشأن الإندونيسيين الذين انضموا لصفوف التنظيم المتشدد وربما تقبل بعودة الأطفال حتى سن عشر سنوات، وإن كان ذلك سيتقرر بناء على مراجعة كل حالة بمفردها.

وقالت الخارجية العراقية في بيان لها، منتصف تموز/يوليو العام الماضي، إن البعثات العراقية العاملة في الخارج وجهت دعوات إلى جميع الدول التي لديها رعايا منتسبين لتنظيم “داعش”، من نساء، وأطفال، والأشخاص الذين انتهت فترة اعتقالهم من أجل التنسيق مع سلطات العراق عبر القنوات الدبلوماسية من أجل استلامهم.

ويواصل العراق، إعادة أطفال عناصر “داعش” الإرهابي، الذين قتل ذويهم أو هربوا، أو اعتقلوا، أثناء بدء العمليات العسكرية لتحرير المدن العراقية في محافظات الأنبار، ونينوى، وصلاح الدين، وأجزاء من كركوك، غربي، وشمالي البلاد، قبل عامين ونصف تقريبا.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، بعد نحو 3 سنوات، ونصف العام، من المواجهات التي حسمت بتحقق النصر لصالح القوات العراقية في أكثر من ثلث مساحة البلاد.

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد