ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 14 نوفمبر 2018 زيارة: 225

مواجهة في الرمال.. هكذا وأد المصريون دولة السعوديين الأولى

(غير مصنفة)

يُروى أن محمد بن سعود، مؤسّس الدولة السعودية الأولى، دخل على زوجته يوما فقالت له إن الشيخ محمد بن عبد الوهاب التميمي الذي اشتهر خبره في منطقة الأحساء، والهارب من بطش بني خالد حُكّامها إلى الدرعية في نجد لائذا ببعض تابعيه لأجل دعوته، قالت له: “إن هذا الرجل ساقه الله إليك، وهو غنيمة، فاغتنم ما خصّك الله به. فقبل قولها، ثم دخل عليه أخوه ثنيان وأخوه مشاري وأشاروا عليه بمساعدته ونصرته، فقذف الله في قلب محمد محبّة الشيخ ومحبّة ما دعا إليه، وحين ذهب إليه والتقاه قال له: أبشر ببلاد خير من بلادك، وبالعزّ والمنعة. فقال له الشيخ: وأنا أبشّرك بالعزّ والتمكين والنصر المبين”.

  

دولة الدعوة!

هكذا يروي عثمان بن بشر في تاريخه، وهو من تلاميذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والمعاصر لقيام الدولة السعودية الأولى في نجد وتوسّعاتها في زمن مؤسسيها الأوائل حتى عصر سعود وابنه عبد الله آخر حكّامها، يروي العلاقة التي جمعت بين الأمير والشيخ، وهي للحق علاقة أعادت اكتشاف نفسها في قلب الجزيرة العربية، وفي كبوة من التاريخ العثماني، وهي لحظة كان لها ما بعدها في تاريخ الجزيرة العربية الحديث.

   

في بلدة العُيينة الواقعة على مسافة 35 كم شمالي الرياض في قلب نجد، وفي عام 1115هـ/1704م ولد محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي في بيت علم وقضاء، فوالده عبد الوهاب بن سليمان التميمي كان قاضيا لتلك البلدة، فنشأ ابنه محمد محبا للعلم، طالبا له، فارتحل لأجله إلى مكة والمدينة والبصرة والشام والأحساء ثم عاد إلى حُريملاء بلدة شمال الرياض كان والده قد سكنها في أواخر عُمره، وفي كل من تلك الأسفار قرأ ابن عبد الوهاب علوم القرآن الكريم والفقه على المذهب الحنبلي، وتكوّن لديه في نهاية المطاف حصيلة علمية قوية، أهَّلته لنشر أفكاره بين الناس، وبدأ يشيع أمره في منطقة العارض في نجد لا سيما حريملاء والعُيينة والدرعية والرياض ومنفوحة، وأصبح للرجل مريدون “اقتدوا به، واتبعوا طريقه، ولازموه”.

  

كان ابن عبد الوهاب يعيب على مجتمعه استحلاله لكثير من الأشياء التي رآها من صميم المحرّمات، مع عدم وجود قوة تردع ما رآه “منكرات” أعادت إلى الأذهان بعضا من صفات الجاهلية الأولى؛ لا سيما التبرّك بالشجر والحجر، الذي عدّه شركا يستلزم الوقوف أمامه، وحين تدخل ابن عبد الوهاب لإزالة ما رآه منكرا بيديه مع مريديه في حريملاء فقد بدأت حينها المشكلات تطل برأسها، الأمر الذي اضطر معه لترك المدينة.

انتقل الرجل من حريملاء إلى العُيينة، وبدأت تتمخض في رأسه ضرورة قيام سلطة تحقق “الشرع الغائب” على أرض الواقع، وفي العُيينة عرض على رئيسها عثمان بن معمّر الذي ناسبه وتزوّج ابنته، عرض عليه اتباع دعوته ومذهبه، وبالفعل قبل ابن معمر هذه الدعوة، وبدأ في هدم القباب والأضرحة؛ فقد كان ابن عبد الوهاب يراها رموزا للبدع والشركيات، الأمر الذي جرّ عليه شكايات الناس وسخط بني خالد زعماء الأحساء الذين كانوا يدينون بالولاء السياسي للدولة العثمانية في منطقة شرق الجزيرة العربية وتوابعها في نجد، فاضطر ابن عبد الوهاب إلى الهرب من العُيينة إلى الدرعية وفيها التقى بمحمد بن سعود وبدأت قصة جديدة في تاريخ الجزيرة العربية.

     

  

     

قامت الدولة السعودية الأولى على أساس من العلاقة التاريخية المتأصّلة في الاجتماع السياسي الإسلامي، وهي علاقة الفقيه بالسلطان، فالفقيه يؤصّل الوجهة الدينية والأيديولوجية للدولة الجديدة، والسلطان يمضي بسيفه لتحقيق هذه الرؤية، يقول ابن غنّام في “تاريخ نجد”:

“بقي الشيخ (ابن عبد الوهاب) بيده الحلّ والعقد، والأخذ والإعطاء، والتقديم والتأخير، ولا يركب جيش، ولا يصدر رأي من محمد بن سعود ولا من ابنه عبد العزيز إلا عن قوله ورأيه. فلما فتح الله الرياض، واتسعت ناحية الإسلام، وأمنت السُّبل، وانقاد كل صعب من بادٍ وحاضر، جعل الشيخ الأمر بيد عبد العزيز بن محمد بن سعود، وفوّض أمور المسلمين وبيت المال إليه، وانسلخ منها، ولزم العبادة وتعليم الناس، ولكنّ عبد العزيز لم يكن يقطع أمرا دونه، ولا يُنفِّذه إلا بإذنه”.

  

تتجلى تلك الحقيقة في البيعة المتبادلة بين محمـد بن سعود ومحمـد بن عبد الوهاب اللذين سعيا منذ اللحظة الأولى لمحاربة مظاهر “الشرك” -كما رآها ابن عبد الوهاب- في الجزيرة العربية، وإقامة شرع الله وفق الرؤية المذهبية الحنبلية، وتوحيد القبائل والعشائر المتناحرة تحت ستار سياسي واحد، وقد وقعت في سبيل ذلك ما تسميه الأدبيات التاريخية الوهّابية بـ”الغزوات” في شتى أجزاء ومناطق نجد وشرق الجزيرة العربية.

يسوق ابن غنّام في تاريخه الشروط التي اتفق عليها كل من ابن سعود وابن عبد الوهاب عند قيام حركتهما التي سرعان ما أتت بثمارها في إقامة دولة لها مظاهر السيادة والقوة في قلب الجزيرة العربية، يقول: “قال له (ابن سعود): يا شيخ إن هذا دين الله ورسوله الذي لا شكّ فيه، فأبشر بالنُّصرة لك، ولما أمرتَ به، والجهاد لمن خالف التوحيد، ولكن أريد أن أشترط عليك اثنتين: نحن إذا قمنا في نصرتك، والجهاد في سبيل الله، وفتح الله لنا ولك البلدان، أخاف أن ترتحل عنّا وتستبدل بنا غيرنا؛ والثانية: أن لي على الدرعية قانونا (إتاوة) آخذه منهم في وقت الثمار، وأخاف أن تقول لا تأخذ منهم شيئا. فقال الشيخ: أما الأولى فابسُط يدك: الدم بالدم والهدم بالهدم؛ وأما الثانية فلعلّ الله أن يفتح لك الفتوحات فيعوّضك الله من الغنائم ما هو خير منهم”.

ومنذ العام 1744م تبدأ شمس الدولة السعودية الأولى في البزوغ، ولمدة نصف قرن أو يزيد تتوسّع هذه الدولة حدًّا أقلق العثمانيين والإنجليز والأشراف في الحجاز وبني خالد زعماء الأحساء وشرق الجزيرة العربية وآل رشيد في حائل، فضلا عن شيوخ العشائر والمشيخات في البحرين والكويت وقطر وعُمان وإمارات الساحل؛ فقد أخضع السعوديون معظم تلك المناطق لنفوذهم في الدولة الأولى، بل وبلغت هجمات تلك الدولة إلى البصرة وكربلاء في العراق، وبادية الشام في الجنوب السوري اليوم، بل تمكنوا من أخذ الطائف ومكة لوقت قصير مما جر عليهم استياء الجميع.

         

   

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد