ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 16 ديسمبر 2017 زيارة: 199

هل الاستعانة حصر في الباري تعالى؟

(غير مصنفة)
مقتبس من كتاب: جواهر الكلام في عقائد أهل الإسلام ص165-167
تأليف: الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

ورد من الرسول (صلى الله عليه وسلم) أنه قال لابن عباس (رضي الله عنهما): “إذا سألت فاسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله” كما ورد في القرآن الكريم: (إياك نعبد وإياك نستعين) الدالين على حصر العبادة في العبادة لله، والاستعانة في الاستعانة من الله، فما معنى طلب الإنسان من إنسان آخر؟

والجواب: أن المقصود من السؤال: السؤال لإيجاد المقصود وخلقه ومعلوم أن الخالق والموجد هو الله تعالى وحده، فلا إشكال عن غيره تعالى للإيجاد ومعنى سؤالنا عن إنسان آخر حي أو لا يكون داعيا من الله تعالى لخلق مقصودك لأنه قد يكون بسبب طاعاته أحب إلى الله منك ودعاؤك أقرب إلى الإجابة وليس المقصود أن يخلق لك ذلك المسؤول مقصودك قطعا.

ومعنى حصر الاستعانة: حصر طلب العون والمساعدة في خلق المقصود وإيجاده لك، أي لا تطلب من أي أنسان أن يعاونك بأن يخلق لك شيئا فإن الخالق هو الله والخلق والإبداع والإيجاد من صفات الله تعالى.

وليس معناه حصر الاستعانة بمعنى المعونة في الدعاء كما للصالحين أو في التداوي كما للأطباء أو في الاستخلاص من مشكلة اعتيادية كما في لجوء الإنسان إلى غيره من له نفوذ في حل مشكلة ودفع مصيبة. فالاستعانة بالمعنى الأول حصر في الباري تعالى لا يجوز لغيره، كما في استعانة المشركين بالأصنام كاللات والعزى والمناة وهبل وغيرها، لا الاستعانة بالمعنى الثاني أي طلب المعونة في المكاسب الاعتيادية. فإنه كما لا يمكن عادة لإنسان واحد أن يعيش وحده بدون اجتماعه مع الغير والتعاون معه كذلك لا يسهل لإنسان أن ينقطع عن غيره، فإن التربية والتعليم يحصلان بمعونة الأستاذ المعلم و المربي والخلاص مع الأمراض عادة لا يكون إلا بمعونة الأطباء. فالحصر حقيقي بالنسبة للخلق والإيجاد أي استعن بالله في إيجاد المقصود لا بغيره من الأصنام وليس المقصود أن لا نستعين بأي معلم أو مرب أو طبيب أو ذي نفوذ في تحصيل المقصود، وإلا فقد قال تعالى: (واستعينوا بالصبر والصلاة) [البقرة: 45] وقال (صلى الله عليه وسلم): “استعينوا على إنجاح حوائجكم بالكتمان” (رواه العقيلي وابن عدي الجرجاني في الكامل، والطبراني في الكبير، وأبو نعيم في الحلية، والبيهقي في شعب الإيمان).

إن قلت جاء حصر الاستعانة                 بكل ما اشتق من الإعانة

على الإله وهو يستبين                      في جملة (إياك نستعين)

قلت إذا عندك عقل صافي                  لدرك الأشياء بوجه كافي

فالحصر حصران على التدقيق               هما إضافي مع الحقيقي

والحصر في (إياك نستعين)                 حصر حقيقي كما يبين

أي أستعين الله لا بغيره                     في ما نريده من خيره

وكل ما أشرك مشرك به                     أتركه ولست اعتني به

إلا كيف جاء واستعينوا                       بالصبر والصلاة” يا أمين؟

وكيف جاء أمره العياني                      باستعانة من الكتمان

وكيف جاء الأمر بالتعاون                     في البر والتقوى بلا تباين

أليس عوننا بالاستعانة                       من عاجز عن حملة الأمانة؟

عن طلب الإيجاد والإبداع                   وحاصل المقام منع الداعي

كما جرى ذلك في الكتاب                   لا نسبة استعانة الأسباب

عند صلاته للاستسقاء                       غيثا مغيثا في الدعاء جائي

أرجوك يا أخي أن تفهم ذا                  وإذ فهمت الحق قل يا حبذا

كي لا تكون من أولي حال الجفا           ينهي عن استقبالنا للمصطفى

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد