ارسل الى صديق x
وقت الإرسال: 12 أغسطس 2019 زيارة: 107

يجوز التبرك بالقبور

(غير مصنفة)
قال الدكتور عدنان إبراهيم:
أيها الإخوة: في دقيقة فقط أُوجِز لكم بعض ما أجاب به العلماء عن هذا التعارض الظاهر بين الآيات والحديث أو تحديداً بين الآية الكريمة –۩ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا ۩ – والأحاديث الشريفة. باختصار نقول: هذا المسجد الذي اتخذه المُؤمِنون على قبر الفتية الصلَّاح الصالحين أصحاب الكهف شأنه شأن مساجد كثيرة وفيها قبور أو بُنيَت على قبور أقطاب وصلحاء وعرفاء كبار أماثل أماجد، ومن فضل الله مُعظمها على الإطلاق ليست في القبلة ولا يتوجَّه إليها الناس ولا يُصلون إليها، هى فقط موجودة هناك للتبرك بها، والتبرك من حيث الأصل مشروع – هذا موضوع ثانٍ لكنه موضوع من المواضيع الفروعية وليس من المواضيع العقدية – وجائز ولا شيئ فيه، والإمام الشافعي كان يقول عند أحد أئمة البيت “قبر موسى الكاظم – عليه السلام – ذلك الترياق المُجرَّب”، والإمام الذهبي وهو من أئمة السلف – أي على طريقة السلف – أكثر من مرة وخاصة في سير أعلام النبلاء يقول “قبر معروف الكرخي – ولي الله الشهير معروف بن فيروز الكرخي – الترياق المُجرَّب”، وشيخ مشائخ المسلمين في وقته وفي كل وقت الإمام النووي – قدَّس الله سره – شدَّ الرحلة من الشام إلى مصر من أجل زيارة مشهد وضريح إمامنا وإمامه أبي عبد الله الشافعي، وهو إمام مقبورٌ وعليه مسجد وعليه قبة، أما العز بن عبد السلام – قدَّس الله سره – لما أفتى بتهديم الأبنية والقباب والأشياء المبنية في قرافة مصر لكونها مبنية في أرض مُسبَّلة استثنى قبر الإمام الشافعي وقال”لأنه مدفون في دار ابن عبد الحكم” أي في ملك، فإذن هو يقول بما قلنا به. هذا هو الإفتاء وهذا هو الفقه وهو فقه الجهابذة، اللهم ألحقنا بهم ونوِّرنا بهم وعلِّمنا من علومهم.

 

التعليقات



أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد