الأرشيف: التوسلمقالات ذات الكلمات الدلالية مع التوسل

سن للحاج وغيره زيارة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد الخلاص من مناسكه

سن للحاج وغيره زيارة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد الخلاص من مناسكه

قال الشيخ عبد الكريم المدرس في جواهر الفتاوى أو خير الزاد في الإرشاد: وسن للحاج وغيره زيارة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بعد الخلاص من مناسكه وأن يكثر من الصلاة والسلام عليه في طريقه فإذا رأى المدينة زاد في

» اقرأ المزيد
من نفحات الدومي (رضي الله عنه)

من نفحات الدومي (رضي الله عنه)

من نفحات الدومي (رضي الله عنه) مجموعة مقالات بقلم العارف بالله تعالى الشيخ عبد الجواد محمد الدومي (طيب الله ثراه ونفعنا به).  

» اقرأ المزيد
جواز الاستعانة والتوسل والتشفع بجاه أصحاب أهل التقوى

جواز الاستعانة والتوسل والتشفع بجاه أصحاب أهل التقوى

مقتبس من كتاب: مواهب الرحمن في تفسير القرآن ج1 ص75-78 تأليف: الشيخ عبد الكريم محمد المدرس (إياك نعبد وإياك نستعين) أي يا من شأنه العالي ذلك الفضل المتوالي نخصك بالعبادة وغاية التذلل والخضوع بانقياد القلب لوجودك ووحدتك وربوبيتك وتسخير القالب

» اقرأ المزيد
الدعوة الوهابية

الدعوة الوهابية

الدعوة الوهابية تأليف تنكو محمد علي إرشاد أما بعد فهذه نبذة مهمة كتبتها في فترة وجيزة وفي وريقة قليلة مبينا فيها بعض ما يتعلق بالدعوة الوهابية ليستنير بها قلوب واعية ويتجلى بها عيون باصرة ويتعظ بها أذن سامعة فلا يخفى

» اقرأ المزيد
إن الاستغاثة ليست شركا ولا كفرا بالله تعالى

إن الاستغاثة ليست شركا ولا كفرا بالله تعالى

مقتبس من كتاب: صحيح شرح العقيدة الطحاوية أو المنهج الصحيح في فهم عقيدة أهل السنة والجماعة ص725-728 تأليف: حسن بن علي السقاف الشافعي الاستغاثة هي أن يطلب شخص من النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) في حياته أو بعد موته

» اقرأ المزيد
لا يعظم الأولياء بالزيارة لذاته أصلا بل بحسب ما ثبت في نفوسهم من درجة قربه إلى الله تعالى وحسن طاعته لمولاه عز وجل

لا يعظم الأولياء بالزيارة لذاته أصلا بل بحسب ما ثبت في نفوسهم من درجة قربه إلى الله تعالى وحسن طاعته لمولاه عز وجل

مقتبس من كتاب: شواهد الحق في الاستغاثة بسيد الخلق 108-109 تأليف: يوسف بن إسماعيل النبهاني وأنت إذا نظرت إلى كل فرد فرد من أفراد المسلمين عامتهم وخاصتهم لا تجد في نفس أحد منهم غير مجرد التقرب إلى الله تعالى لقضاء

» اقرأ المزيد
توسل ابن الجزري بحق النبي (صلى الله عليه وسلم)

توسل ابن الجزري بحق النبي (صلى الله عليه وسلم)

قال أبو الخير محمد بن محمد ابن الجزري (المتوفى سنة 833 هـ) في الحصن الحصين من كلام سيد المرسلين (صلى الله عليه وسلم): اللهم بحقه عندك ارفع عن الخلق ما نزل بهم، ولا تسلط عليهم من لا يرحمهم فقد حل

» اقرأ المزيد
إثبات جواز التوسل والتبرك والزيارة بالوثائق من كتب أهل السنة

إثبات جواز التوسل والتبرك والزيارة بالوثائق من كتب أهل السنة

إثبات جواز التوسل والتبرك والزيارة بالوثائق من كتب أهل السنة تأليف أبو طه الهاشمي. أعد الهاشمي وثائق مصورة مهمة عن جواز التوسل والتبرك والزيارة من كتب الأئمة للرد على الوهابية.

» اقرأ المزيد
فيض الوهاب في بيان أهل الحق ومن ضل عن الصواب

فيض الوهاب في بيان أهل الحق ومن ضل عن الصواب

فيض الوهاب في بيان أهل الحق ومن ضل عن الصواب بقلم علامة عصره ووحيد دهره الشيخ عبد ربه بن سليمان بن محمد سليمان أحد علماء الأزهر الأعلام. فيقول العبد الضعيف عبد ربه بن سليمان بن محمد بن سليمان: إني رأيت

» اقرأ المزيد
البصائر لمنكري التوسل بأهل المقابر

البصائر لمنكري التوسل بأهل المقابر

البصائر لمنكري التوسل بأهل المقابر تأليف حضرت مولانا حمد الله جان الداجوي. فلما كان بعض المتشددين ينكر التوسل بالذوات الفاضلة وسماع الموتى وغيرهما من المسائل التي يتعصب فيها ويسيئ الأدب في شأن الصلحاء والعلماء الربانيين وأفرط في شأن المتوسلين وشنع

» اقرأ المزيد
أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد