الأرشيف: الوهابيةمقالات ذات الكلمات الدلالية مع الوهابية

معاهدة البريطانيين مع ابن سعود

معاهدة البريطانيين مع ابن سعود

مقتبس من كتاب: بعثة إلى نجد، ص255-256 المؤلف: سانت جون فيلبي إن الحكومة البريطانية العلنية من جانبها، وعبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود، حاكم نجد ، والحسا، والقطيف، والجبيل، والمدن والموانئ التابعة لها، من جانبه، ونيابة عن ورثته وخلفائه

» اقرأ المزيد
تأجيج الجهاد وتمويله

تأجيج الجهاد وتمويله

مقتبس من كتاب: الدولة الإسلامية الجذور التوحش المستقبل، ص136-141 المؤلف: عبدالباري عطوان هناك حقيقة معروفة على نطاق واسع وغالبا ما يتم تكرارها في خصوص تمويل الغرب ودول الخليج ل”المجاهدين الذي قاوموا الاتحاد السوفيتي في أعقاب غزوه أفغانستان عام ۱۹۷۹، وكيف

» اقرأ المزيد
شراكة غريبة في سرير واحد: السعودية وأميركا

شراكة غريبة في سرير واحد: السعودية وأميركا

مقتبس من كتاب: الدولة الإسلامية الجذور التوحش المستقبل، ص128-133 المؤلف: عبدالباري عطوان سلطت مجلة بريطانية ساخرة الضوء على النفاق المتجر و الفاضح الذي يميز العلاقات الأميركية والبريطانية مع السعودية، مشيرة إلى أن السعودية أعدمت بقطع الرأس علنا ۱۱۳ شخصا خلال

» اقرأ المزيد
العلاقة بين آل سعود والوهابية

العلاقة بين آل سعود والوهابية

مقتبس من كتاب: الدولة الإسلامية الجذور التوحش المستقبل، ص124-128 المؤلف: عبدالباري عطوان في العام 1745 أتى ابن سعود وابن عبد الوهاب، سويا، قسما تعهدا فيه السيطرة على الجزيرة العربية، التي كانت لا تزال آنذاك جزءا من الخلافة العثمانية، وتأسيس مملكة

» اقرأ المزيد
سيف الكندهاري على عنق السلفي ويليه البيانات الصادقة في أحوال الفرقة الوهابية

سيف الكندهاري على عنق السلفي ويليه البيانات الصادقة في أحوال الفرقة الوهابية

سيف الكندهاري على عنق السلفي ویلیه البيانات الصادقة في أحوال الفرقة الوهابية تأليف: الشيخ أبو الفضل محمد عبيد الله الأيوبي النقشبندي قال هداك الله تعالى في الدارين أنه قد ظهر في هذا الزمان فرق مخالفة للمذاهب الأربعة ولطرق الصوفية الكرام

» اقرأ المزيد
خلاصة الكلام في بيان أمراء البلد الحرام

خلاصة الكلام في بيان أمراء البلد الحرام

خلاصة الكلام في بيان أمراء البلد الحرام تأليف السيد أحمد بن السيد زيني دحلان. قال: قد سألني بعض من لاتسعني مخالفته أن ألخص في كراريس من ولي إمارة مكة من زمن سيدنا النبي إلى وقتنا هذا ليسهل مراجعة ذلك عند

» اقرأ المزيد
تاريخ الوهابية الأسود على لسان مفتي الشافعية في مكة‬‎

تاريخ الوهابية الأسود على لسان مفتي الشافعية في مكة‬‎

تاريخ الوهابية الأسود على لسان مفتي الشافعية في مكة‬‎

» اقرأ المزيد
عن محو آثار النبي آل سعود «يفتحون» مكة

عن محو آثار النبي آل سعود «يفتحون» مكة

كل ذلك الهدم كان بقصد أن لا يبقى أثر واحد من آثار أولئك المؤمنين الأبطال أجدادنا. لقد أراد آل سعود بذلك أن لا يبقى أي ذكر لتاريخنا، وأن لا يبقى للعرب من تاريخهم إلا الاسم السعودي. كان الوهابيون قبل أن

» اقرأ المزيد
السادة الحنابلة واختلافهم مع السلفية المعاصرة

السادة الحنابلة واختلافهم مع السلفية المعاصرة

السادة الحنابلة واختلافهم مع السلفية المعاصرة تأليف مصطفى حمد وعليان الحنبلي. قد انتسب إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل في العصور المتأخرة جماعات من الناس ابتعدوا عن منهجه وطريقته وفهموا الشرع بخلاف فهم السلف الصالح وظنوا أن هذا هو مذهب

» اقرأ المزيد
لنتعرف على السلفية الوهابية

لنتعرف على السلفية الوهابية

قُلْ هَلْ نُنَبّئُكُم بِالأخْسَرِينَ أَعْمَالاً(103) الّذِينَ ضَلّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعاً(104) أُوْلَـَئِكَ الّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِ رَبّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلاَ نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْناً(105) (سورة الكهف). صحيح البخاري: روى ابن عمران أن رسول الله

» اقرأ المزيد
أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد