الأرشيف: الوهابيةمقالات ذات الكلمات الدلالية مع الوهابية

يقول الوهابية: إن الأمة عادت إلى الشرك

يقول الوهابية: إن الأمة عادت إلى الشرك

مقتبس من كتاب: ابن تيمية ذلك الوهم الكبير (55-68) تأليف: أبي هاشم السيد الشريف وقفة لا بد منها هل جماهير الأمة الإسلامية مشركون ولا يودون الله تعالى؟! هل ارتدت أمة الإسلام إلى الشرك الذي كان عليه كفار قريش؟! هل أمة

» اقرأ المزيد
متابعة تلاميذ ابن عبد الوهاب لشيخهم في تكفير المسلمين

متابعة تلاميذ ابن عبد الوهاب لشيخهم في تكفير المسلمين

مقتبس من كتاب: النزعة التكفيرية في فكر الوهابية (ص119-129) تأليف: الدكتور اليماني الفخراني الفقهاء هم الأحبار والرهبان اتضح من المبحث الثاني متابعة ابن عبد الوهاب لشيخه ابن تيمية شبرا بشر، وذراعا بذراع، في كل هفواته وسقطاته، وفي هذا المبحث سيتضح

» اقرأ المزيد
تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني…علاقات أعمدتها يملؤها الخوف

تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني…علاقات أعمدتها يملؤها الخوف

يسعى الكيان الصهيوني إلى تطبيع العلاقات مع بعض الدول العربية ولا سيما ممالك الخليج الفارسي الغنية بالنفط وهذا المشروع الصهيوني تمت متابعته منذ تأسيس هذا الكيان في عام 1948، ومع مرور أكثر من نصف قرن لم يتمكن الصهاينة من تحقيق

» اقرأ المزيد
تعزية أهل الميت وصنع الطعام

تعزية أهل الميت وصنع الطعام

مقتبس من كتاب: الميزان العادل لتمييز الحق من الباطل (67-70) تأليف: الشيخ عبد القادر عيسى دياب التعزية من العزاء وهو في اللغة: الصبر الحسن والتعزية التصبر وعزاه صبره. وفي الاصطلاح هي: كل ما يجلب للمصاب صبرا. ومنه تعزية أهل الميت:

» اقرأ المزيد
سيف الجبار المسلول على الأعداء الأبرار

سيف الجبار المسلول على الأعداء الأبرار

سيف الجبار المسلول على الأعداء الأبرار تأليف سيف الله المسلول مولانا شاه فضل رسول القادري البدايوني. فقد ورد الصحيفة الردّية اعنى الرسالة الوهابية النجدية ضحوه الجمعة سابع شهر المحرم سنة 1231 بحرم الله المحترم وبيت الله المكرم وجند شياطين النجد

» اقرأ المزيد
النذر والذبح للأنبياء والصالحين

النذر والذبح للأنبياء والصالحين

مقتبس من كتاب: سعادة الدارين في الرد على الفرقتين الوهابية ومقلدة الظاهرية (ج2، 47-52) تأليف: الشيخ إبراهيم بن عثمان السمنودي الشبهة: قالوا إن النذر والذبح لغير الله تعالى لا يجوز بل هو من جنس دین المشركين فإنهم كانوا يفعلون ذلك

» اقرأ المزيد
الحلف بالآباء لا يخرج من الإسلام

الحلف بالآباء لا يخرج من الإسلام

مقتبس من مجلة: المسلم عدد ربيع الآخر سنة 1377هـ (ص5-8) تأليف: الشيخ محمد زكي إبراهيم تلقيت كتابا حزينا من شاب مسلم حلف بأبيه ليفعلن شيئا، فسمعه متسلف أحمق فحكم عليه جزافا بالشرك وأمره بأن يغتسل ويتشهد ويعود للإسلام من جديد

» اقرأ المزيد
آل سعود يجرفون التاريخ الاسلامي

آل سعود يجرفون التاريخ الاسلامي

كتب جيروم تايلور في 26 أكتوبر الماضي بأن ثلاثة من أقدم المساجد في العالم سوف يتم تدميرها عمّا قريب حيث تشرع السعودية في مشروع توسعة بمليارات الدولارات في ثاني أقدس مكان في الاسلام. العمل على المسجد النبوي في المدينة، حيث

» اقرأ المزيد
ابن عبد الوهاب النجدي: الفقه شرك والعلماء شياطين

ابن عبد الوهاب النجدي: الفقه شرك والعلماء شياطين

مقتبس من كتاب: النزعة التكفيرية في فكر الوهابية (ص111-117) تأليف: الدكتور اليماني الفخراني يبدو أن الشيخ ابن عبد الوهاب أبى إلا أن يفصح عن مكنونات صدره وعن ضيق أنفاسه ونفاذ صبره على الفقهاء فأعلنها صريحة مدوية بأن الفقه شرك والفقهاء

» اقرأ المزيد
دور قوات المرتزقة في حماية العرش السعودي

دور قوات المرتزقة في حماية العرش السعودي

التاريخ يصنعه الأبطال.. هكذا يخبرنا الحكماء وفلاسفة التاريخ، ولكن، وكما في كل حقول الدنيا، فإن لكل قاعدة شواذ، فقد يصنع التاريخ مرتزقة أيضاً.. وأين ما وجد المال وجد المرتزقة وتالياً الحرب، وعلى الدوام كان هناك رابط وثيق بين صناعة المال

» اقرأ المزيد
أحدث تعليقات الفيسبوك:
  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

  • مشاهير داعش.. من هم ولماذا التحقوا به؟؟

    هذا المقطع یعرض مشاهیر داعش الأجانب و

عن الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم سلام عليكم و رحمة الله و بركاته ... أما بعد : عن أبى سعيد قال : قال : رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يدعى نوح يوم القيامة فيقال له هل بلغت ؟ فيقول نعم ، فيدعى قومه فيقال لهم هل بلغكم فيقولون ما أتنا من نذير .وما أتانا من أحد ، فيقال يا نوح من يشهد لك فيقول محمد أمته ، قال فذلك قوله( وكذلك جعلناكم أمة وسطا ) قال الوسط العدل فتدعون فتشهدون له بالبلاغ ثم أشهد عليكم ، ..... اقرأ المزيد